الجمعة , مايو 24 2024
الرئيسية / قارة أوروبا / إسبانيا / مدريد عاصمة إسبانيا: الموقع، المساحة، عدد السكان، التاريخ وأبرز المعالم

مدريد عاصمة إسبانيا: الموقع، المساحة، عدد السكان، التاريخ وأبرز المعالم

مدينة مدريد عاصمة إسبانيا، وثاني أكبر مدينة في دول الاتحاد الأوروبي، أكثر مدن إسبانيا اكتظاظاً بالسكان، وهي أيضا المركز الثقافي والاجتماعي والسياسي للبلاد ففيها مقر ملك إسبانيا، وهي نقطة الارتكاز للاقتصاد الإسباني حيث تستضيف المكاتب الرئيسية لكبرى الشركات العالمية الإسبانية مثل شركة “تليفونيكا” و”ريبسول”.

وبالإضافة إلى كل ذلك فهي موطن لاثنين من أشهر أندية كرة القدم عالمياً ألا وهما نادي “ريال مدريد” و”أتليتكو مدريد”.

كما أن مدريد عاصمة إسبانيا تستضيف مقرات لمنظمات عالمية تابعة للأمم المتحدة مثل “منظمة السياحة العالمية”.

وتضم عاصمة لإسبانيا أيضا “مقر الأمانة العامة الأيبيرية الأمريكية”، “منظمة الدول الأمريكية الأيبيرية” وغيرها من المنظمات ذات الثقل العالمي والإقليمي.

مدريد عاصمة إسبانيا

موقع ومساحة وعدد سكان العاصمة الإسبانية

تقع مدريد عاصمة إسبانيا على نهر مانزاناريس وسط إسبانيا، وفي منطقة قشتالة التاريخية في جنوب الهضبة الوسطى، وعلى بعد 60 كيلو متر جنوب سلسلة جبال “غواداراما”، وتمتد على جانبي أحواض الصرف الفرعية لنهري “جاراما” و “مانزاناريس”، عند منطقة تجمعات مياه نهر “تاجوس”.

كما ترتفع عاصمة إسبانيا فوق مستوى سطح البحر بمقدار 667 متر.

وتغطي مدريد عاصمة إسبانيا مساحة إجمالية تقدر ب “604.45” كيلو متر مربع.

بينما يبلغ عدد سكان المدينة ستة ملايين وستمائة وخمسة وثمانين ألفاً وأربعمائة وواحد وسبعين نسمة وفقاً لتقديرات عام 2020، وذلك وفقاً لأرقام السكان التي نشرها المعهد الوطني للإحصاء في إسبانيا من شهر يناير من ذات العام.

اقرأ أيضاً: مدينة دبلن عاصمة أيرلندا: الموقع، المساحة، عدد السكان، الاقتصاد والتاريخ

تاريخ مدريد عاصمة إسبانيا

يعود أصل مدريد إلى النصف الثاني من القرن التاسع الميلادي، حيث بنى الأمير محمد الأول حصناً على ضفاف نهر مانزاناريس.

ويعرف هذا الحصن باسم (مايريت) ويكتب باللغة القشتالية (ماجريت)، وتم بناء القلعة في مكان القصر الحالي، وذلك بهدف حماية طليطلة من الهجمات المسيحية، وكنقطة انطلاق أيضا لهجمات المسلمين ضد الممالك المهاجمة في الشمال.

معنى كلمة “Mayrit” غير مفسر في الحقيقة، ولكن يبدو أنه اسم لمكانين، حيث يتكون من مقطعين أحدهما “Mozarabic”، والذي يعني المصدر، والآخر “Majrà”، وهي كلمة عربية تعني قاع النهر، وعلى كل حال فجميع المعاني تصب في معنى أن المكان ملئ بجداول المياه.

وفي عام 1083 ميلادية تم الاستيلاء على مدريد من قبل الملك القشتالي ألفونسو السادس.

بينما في عام 1188 أصبحت مدريد ذات أحقية في تمثيل محاكم قشتالة.

لكن في عام 1202، تم إعطاؤها ميثاق لتنظيم مجلس بلدي في عهد ألفونسو الثامن.

ومع كل ذلك لم تكتسب مدريد أهميتها الحقيقية حتم تم نقل المحكمة إليها بواسطة فيليب الثاني عام 1561.

ومنذ القرن السادس عشر إلى القرن الثامن عشر امتلأت العاصمة مدريد بالمباني الهامة، وهي الفترة التي عرفت فيها باسم “مدريد دي لوس أوسترياس”.

حيث تم بناء العديد من الكنائس، وبلازا مايور، وسجن المحكمة، وقاعة المدينة وغيرها من الأبنية الهامة في العاصمة إلى اليوم.

بعد ذلك حدثت العديد من الحروب، والكثير من التغيرات في المدينة، والصراعات الاجتماعية، واستمر كل ذلك إلى الحرب العالمية الثانية.

بينما في القرن الواحد والعشرين وحتى اليوم تعتبر مدريد عاصمة إسبانيا من أهم المدن في العالم وأوروبا.

قد يهمك أيضاً: السياحة في السويد والسفر الى دولة السويد بالصور

أبرز المعالم السياحية مدريد عاصمة إسبانيا

1- متحف ديل برادو

يعرف أيضا بالمتحف الملكي، فهو أحد أهم المتاحف على المستوى الأوروبي.

يلقب في مدريد “بابلو بيكاسو”، وتم افتتاحه عام 1819، ويحتضن الكثير من كنوز الفن الإسباني والعالمي.

2- التمثال الوحيد المخصص للشيطان (الملاك الساقط)

وهو تمثال من قبل النحات الإسباني ريكاردو بلفر، في عام 1877.

3- متحف ديل برادو

هو واحد من أهم المتاحف الموجودة في اوروبا، وهو من المتاحف الخاصة بالفن، ويرجع تاريخ هذا المتحف إلي القرن الثامن عشر، ويحتوي المتحف علي العديد من الفنون والاعمال والابحاث التي يرجع تاريخها في الفترة ما بين القرن الثاني عشر والقرن التاسع عشر.

4- متحف رينا صوفيا

هو واحد من أهم المتاحف واحدثها في اسبانيا وتم افتتاح هذا المتحف في عام 1992، ويضم المتاحف العديد من الرسومات للعديد من الفنانين العالمين و الاسبان ابرزهم بابلو بيكاسو ويأتي لهذا المتحف العديد من السياح.

5-حديقة ريتيرو

هي واحدة من أجمل الاماكن السياحية الموجودة  في اسبانيا، وتضم الحديقة العديد من الاشجار والنباتات، وبالإضافة إلي منطقة الترفيه الموجودة بالحديقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *