الأحد , مايو 19 2024
الرئيسية / قارة أوروبا / الدنمارك / كوبنهاجن عاصمة الدنمارك

كوبنهاجن عاصمة الدنمارك

مدينة كوبنهاجن هي عاصمة الدنمارك، وأيضا هي أكثر مدنها اكتظاظاً بالسكان وأكبرها مساحة، علاوة على أنها المركز السياسي والاداري والثقافي والاجتماعي للدنمارك، هي واحدة من أكبر المراكز المالية في الشمال الأوروبي حيث بورصة كوبنهاجن العالمية وميناء كوبنهاجن الذي هو الميناء الرئيسي للبلاد، وتتمتع المدينة الدنماركية بتنوع ثقافي قلما نجده في مدينة أخرى في أوروبا بسبب استقبالها لأعداد كبيرة من المهاجرين من جميع الجنسيات حول العالم، تأسست في بدايتها كقرية لصيد الأسماك في القرن العاشر للفايكنج قريبا لما يعرف اليوم بشارع الشاطئ القديم في قلب عاصمة الدنمارك.

وكانت كوبنهاجن عاصمة فعلية لاتحاد كالمار وهو اتحاد شخصي كان واقعاً بين الممالك الثلاث الدنمارك والسويد والنرويج.

وازدهرت كوبنهاجن كمركز اقتصادي وثقافي للدول الاسكندنافية تحت مظلة الاتحاد لمدة 20 سنة (1397-1523).

قد يهمك أيضاً:  روما عاصمة إيطاليا

كوبنهاجن عاصمة الدنمارك

الموقع والمساحة

كانت كوبنهاجن كما ذكرنا في بداية تأسيسها قرية للصيد لشعب الفايكنج ويسمونها “هافن”.

وهي تقع على الساحل الشرقي لجزيرة “زيلاند” الدنماركية، بينما يقع الجزء الآخر من المدينة على جزر تدعى “أماغر”.

كما تمتد عاصمة الدنمارك على عدد من الجزر الطبيعية والصناعية أيضا، والتي تقع بين أماغر وزيلاند.

ومن الجهة الشرقية لكوبنهاجن هناك مضيق أوريسند الذي يربط بحر الشمال ببحر البلطيق،

والذي يفصلها عن مدينتي مالمو واندسكرونا السويديتين، لكن مؤخرا تم الانتهاء من بناء جسر يربط الدولتين.

وتبلغ مساحة عاصمة الدنمارك 88.25 كيلو متر مربع.

اقرأ أيضا: سانت جورج عاصمة غرينادا

عدد سكان كوبنهاجن عاصمة الدنمارك

ويبلغ إجمالي عدد السكان في المدينة مليون و358 ألف و608 نسمة، وفقاً لتقديرات عام 2021.

وجدير بالذكر أنه من الصعب تحديد عدد سكان كوبنهاجن بدقة، وذلك نظراً لتفاوت معيار المنطقة الجغرافية للمدينة من قبل هيئة الإحصاء الدنماركية في وصف “كوبنهاجن الحضرية”.

وهناك سبب أخر لذلك وهو أنه وبعد الانتهاء من جسر أوريسند عام 2000، وأصبح التنقل من وإلى الدنمارك في غاية السهولة، وأخذت السويد هي الأخرى في النمو بشكل متزايد، مما ترتب عليه منطقة متكاملة تسمى أوريسند وتنتمي إلى كوبنهاجن يتجاوز تعدادها السكاني وحدها الثلاث ملايين نسمة و2.5 مليون منهم متواجدون داخل حدود الدنمارك.

تاريخ كوبنهاجن

  • في عام 1160، أصبح رئيس الأساقفة أبسالون مستشاراً له مكانته للملك فالديمار الكبير ملك الدنمارك في الحقبة (1131-1182).
  • وأبسالون هذا يقولون عنه أنه هو الأب الروحي المؤسس لكوبنهاجن، حيث ازدهر في وجوده ازدهار المدينة بفضل الدخل الكبير من تجارة صيد سمك الرنجة، الذي كان الوجبة الرئيسية أثناء الصوم الكبير لأجزاء كبيرة من أوروباالكاثوليكية.
  • في عام 1517، وبعد ازدياد حجم الكنيسة اللوثرية في ألمانيا بدأ الشعب الدنماركي ينقلب ضد الكنيسة الكاثوليكية.
  • بعد انفصال الكنيسة الدنماركية عن روما عام 1526، أصبحت اللوثرية الدين الرسمي في البلاد وحتى الأن.
  • ونقفز بسرعة إلى القرن19، والذي بدأ بمعركة كوبنهاجن الكبيرة مع البحرية البريطانية عام 1801، وتنازلت الدنمارك عن السويد والنرويج عام 1813 كنتيجة لسلسلة من الحروب المدمرة.
  • 1849، تحولت الدنمارك إلى الديمقراطية في نظام الحكم، وبعدها في عام 1912، تم بناء أول سفينة دنماركية تعمل بالديزل.
  • في الحرب العالمية الثانية احتلت ألمانيا المدينة 1940، وظلت كذلك إلى أن حررتها بريطانيا عام 1945 بقيادة المارشال مونتغمري.
  • واليوم كوبنهاجن من المدن المفتوحة عالمياً، فهي رائدة في مجال سياحة المؤتمرات والمعارض، خاصة بعد افتتاح جسر أوريسند.

أبرز معالم عاصمة الدنمارك

  • قلعة روزنبرج: كانت القلعة عبارة عن بيت ريفي قديم في عام 1666 قبل إن يتم تحويل هذه البيت إلي قلعة وتعتبر واحدة من أهم المعالم السياحية في المدينة ويزور هذه القلعة حوالي مليون ونصف سائح سنوياً.
  • المتحف الوطني الدنماركي: يقع المتحف في قلب العاصمة الدنماركية ويضم المتحف مجموعة من المقتنيات الاثرية التي توضح التاريخ القومي لدولة الدنمارك، بالإضافة إلي بعض المقتنيات من الثقافات والدول الاوروبية الأخري.
  • قصر كريستيانسبورغ: هو واحد من ابرز المعالم الموجودة في المدينة والتي ينجذب لها الكثير من السياح من مختلف انحاء العالم، ويتمتع هذا القصر بالتصميم المعماري له وروعة البناء.
  • ساحة مجلس المدينة : تقع الساحة في وسط المدينة وبالقرب من العديد من الاماكن السياحية الموجوده بها، وتحتوي الساحة علي العديد من المطاعم والمقاهي التي تتمتع بإطلالة رائعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *