الإثنين , مايو 27 2024
الرئيسية / قارة أوروبا / النمسا / فيينا عاصمة النمسا

فيينا عاصمة النمسا

مدينة فيينا هي عاصمة النمسا الوطنية، وهي أيضا أكبر المدن في البلاد ولها أهمية كبيرة في الاتحاد الأوروبي حيث تحتضن مقرات العديد من المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة ومنظمة الأوبك (الدول المصدرة للنفط في العالم)، وتمتلك أقوى اقتصاد بين المدن النمساوية جميعها، وتم تسميتها بهذا الاسم تحريفاً عن اسمها الأصلي اللاتيني (فيندوبونا)، والذي يعني الهواء المنعش.

وعلى الرغم من فقدان مدينة فيينا للكثير من أهميتها الكبيرة بعد الحرب العالمية الأولى عام 1918 وانهيار الامبراطورية النمساوية-المجرية، إلاَّ أنها عادت مرة أخرى وبقوة واستعادت جزء كبير من تلك المكانة الدوية بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى 1945، لتكون مركزاً دولياً هاما لإقامة المؤتمرات العالمية ومركزاً للعديد من الوكالات العالمية.

وعلى المستوى الاستراتيجي فإن فيينا هي المركز الثقافي والسياسي والاقتصادي والاجتماعي للنمسا.

فيينا عاصمة النمسا

موقع ومساحة وعدد سكان عاصمة النمسا

الموقع

تقع مدينة فيينا في القسم الشمالي الشرقي من النمسا، وتمتد بين سفوح جبال الألب وجبال الكاربات بمحاذاة نهر الدانوب (ثاني أطول أنهار أوروبا)، والذي قطع مجراه عبر الجبال عند فيينا، حيث تقع معظمها على الضفة اليمنى للنهر، وكان حوض فيينا نقطة هامة لالتقاء الطرق التجارية والعسكرية القديمة، حيث ربطت بين الشمال والجنوب على طول “الطريق الكهرماني” الذي يمتد جنوباً من بحر البلطيق ويربط بين الشرق والغرب على طول نهر الدانوب.

واستراتيجياً تسيطر فيينا على المناطق المحيطة بها مثل حدود النمسا مع سلوفاكيا والتشيك والمجر.

المساحة

وتبلغ مساحة فيينا عاصمة النمسا الإجمالية 415 كيلو متر مربع.

عدد السكان

ويصل عدد سكان العاصمة النمساوية مليون و930 ألف نسمة، وذلك طبقاً لأخر إحصائيات رسمية لعام 2020-2021.

تاريخ فيينا عاصمة النمسا

قبل الميلاد وحتى العصور الوسطى

16-15 قبل الميلاد احتل الرومان بقيادة الامبراطور تيبيريوس سفوح جبال الألب والتي أطلق عليها بعد ذلك مدينة سلتيك فيندوبونا (فيينا).

وفي القرن الخامس الميلادي تم التخلص من حكم الرومان للمدينة على أيدي القبائل الجرمانية، ليحتل البافاريون المنطقة بعد ذلك وينشروا الديانة المسيحية، وتم تسمية المدينة (وينيا) عام 881، ثم تم تحريفه عام 1030 ليكون (وينيس).

ما بين (1156-1246) كان دوقات عائلة بابنبرغ هم الحكام الفعليين على فيينا، وتطورت المدينة في عهدهم حتى أصبحت مركزاً تجارياً هاماً.

بعد ذلك حدث صراع على السلطة سيطر على أثره أوتاكار الثاني على حكم المدينة وسقط عام 1276، واحتفظ أل هابسبورغ بالسيطرة على فيينا لأكثر من 600 عام.

عصر النهضة والقرن العشرين

في عام 1529 حاصر الأتراك المدينة، لكن لم ينجحوا في الحصول عليها مما أعطى المدينة مكانة دولية.

أصبحت فيينا عاصمة للامبراطورية النمساوية عام 1804، خلال حقبة الحروب النابليونية.

ومنذ أواخر القرن التاسع عشر وحتى عام 1938، استضافت فيينا عاصمة الموسيقى العالمية أكبر الفنانيين مثل برامز وبروكنر وشتراوس.

عام 1945 تم تقسيم فيينا بين أربعة قوى وهما الولايات المتحدة، بريطانيا، الاتحاد السوفييتي وفرنسا.

لكن تم التوقيع على معاهدة الدولة النمساوية عام 1955، وبدأت فيينا انطلاقة جديدة ونجحت في الانضمام عام 1995 إلى الاتحاد الأوروبي.

أبرز معالم العاصمة النمساوية

1- قصر الشونبرون

من أجمل قصور الباروك في أوروبا، وهو موضوع ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي، وفيه كانت تعيش عائلة القيصر في فصل الصيف.

2-مدينة براتر الترفيهية

هنا يحيا شعار “عاش المرح“، حيث تحتوي المدينة على أكثر من 250 لعبة ووسيلة ترفيهية، كما تضم الكثير من أكشاك بيع الطعام ومقاهي للاستراحة.

3- قصر شونبرون

هو واحد من اهم المعالم السياحية والتاريخية الموجودة في النمسا، وهو واحد من اكبر القصور في العالم حيث يتكون القصر من حوالي 1441 غرفة، وكان سابقاً القصر الامبراطوري،

ولكن تم تحويل القصر إلي مزار سياحي لكل من السياح والسكان الاصلين.

4- القصر الإمبراطوري هوفبورغ

هو واحد من أجمل القصور الموجودة في العالم، وذلك بسبب التصميم المعماري وروعة استخدام الهندسة في هذا القصر والتي توضح حياة الملوك في كافة جوانب القصر، وكان يستخدم القصر كمقر للحاكم في الفترة ما بين القرن الثالث عشر وحتي عام 1918، ثم تم تحويل القصر إلي مقر سياحي.

6- متحف التاريخ الطبيعي

هو واحد من اهم المعالم الموجودة في عاصمة دولة النمسا،

وهو واحد من اقدم المتاحف الطبيعية الموجودة في اوروبا،

ويحتوي المتحف علي مجموعة من هياكل الحيوانات المنقرضة

بالإضافة إلي العديد من الابحاث والدراسات في علم الحيوانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *