الرئيسية / قارة أمريكا الشمالية / هايتي / عاصمة هايتي بورت-أو-برنس: الموقع، التاريخ، السكان، الاقتصاد وأشهر المعالم

عاصمة هايتي بورت-أو-برنس: الموقع، التاريخ، السكان، الاقتصاد وأشهر المعالم

عاصمة هايتي بورت-أو-برنس

عاصمة هايتي هي مدينة بورت-أو-برنس، وأيضا هي الميناء الرئيسي لدولة هايتي الغربية الهندية، كما أنها أكبر مدنها، وأغلب سكانها من أصل أفريقي، وتضم أكثر من 12% من إجمالي عدد السكان في البلاد.

يرتفع معدل البطالة بشكل كبير بين سكان العاصمة، وأغلب الأيدي العاملة تكون في القطاع الخاص أو الغير رسمي.

كما تعتبر عاصمة هايتي بورت-أو-برنس، المركز الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي بدولة هايتي.

وفي عام 2010 تعرضت المدينة لزلزال دمَّرَ عدد كبير من المباني القديمة والحديثة أيضا مثل مبنى القصر الوطني أحد المباني الأولى في المدينة.

جدير بالذكر أيضا أن بورت-أو-برنس عاصمة هايتي هي مسقط رأس الفنان “جيسنر أبيلارد“، وهو أحد النحاتين والرسامين العالميين في هايتي.

موقع وتاريخ بورت أو برنس عاصمة هايتي

تقع عاصمة هايتي على خليج جوناف، وهو أحد الموانئ الكبيرة على الساحل الجنوبي الغربي لثاني أكبر جزيرة في منطقة البحر الكاريبي هيسبانيولا.

سكن المدينة قبل وصول الأسبان إليها هنود التاينو، وتم تسمية المدينة باسم أحد السفن الأولى وصولاً إلى مينائها وهي سفينة برنس.

وشهد الميناء الرئيسي لبورت أو برنس نشاطاً تجاريا كبيرا قبل وصول كريستوفر كولومبوس إلى الجزيرة عام 1492.

في عام 1770 كانت بورت-أو-برنس عاصمة لمستعمرة سانت دومينغو الفرنسية بدلاً من كاب هايتيان.

وعام 1804 كانت المدينة عاصمة هايتي المستقلة حديثاً، لكن تعرضت هايتي للاحتلال الأمريكي بين الأعوام (1915-1934).

اقرأ أيضاً: سانتو دومينغو عاصمة الدومينيكان: الموقع، التاريخ، المساحة وأبرز المعالم

مساحة وعدد سكان المدينة

تبلغ مساحة بورت-أو-برنس الإجمالية 36.4 كيلو متر مربع، في حين يبلغ عدد السكان الإجمالي 2 مليون و774 ألف نسمة وفقاً لأخر تقديرات رسمية عام 2020.

المواطنون في العاصمة ينحدرون من أصول عرقية متنواعة، فمنهم العربي (سوري، فلسطيني ولبناني) وهم أقلية.

كما تضم بورت-أو-برنس، مجموعة أخرى من البشر من أصول أسبانية وأسيوية وكذلك أوروبية ويمثلون الأغلبية.

اقتصاد بورت-أو-برنس

العاصمة الهايتية من أكبر مراكز التمويل في البلاد، حيث تصدر أكثر منتجاتها استهلاكاً من البن والسكر، كما أنها مركز للعديد من الصناعات.

وتتمثل تلك الصناعات في الأغذية والمنسوجات والصابون والأحذية والأسمنت، وتعتمد العاصمة أيضا بشكل كبير على السياحة كمصدر للدخل القومي.

وتعتبر عاصمة هايتي مركزاً هاماً من مراكز المؤتمرات في البلاد حيث يوجد مركز B R H للمؤتمرات في وسط المدينة.

اللغات الرئيسية في بورت-أو-برنس عاصمة هايتي

اللغات الرسمية في المدينة هي الكاريولية الهايتية والفرنسية، لكن اللغة الإنجليزية يتم استخدامها على نحو متزايد عن غيرها.

هذا بالرغم من أن الدستور نص على أن الكاريولية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان، لكن المتحدثين بهما عدد قليل بين أفراد السكان بسبب تشجيع حركة التجارة والهجرة والذي يتم التعامل فيهما بالإنجليزية.

أشهر المعالم في عاصمة هايتي

تضم بورت أو برنس العديد من الأماكن التي تستحق الزيارة، والتي تفتح آفاقاً جديدة لمريدي المعرفة عن ثقافات الآخرين، ومن هذه الأماكن:

1- كاتدرائية الثالوث المقدس

تم بناؤها في خمسينيات القرن المنصرم، وهي وحدة من 110 أبرشية تابعة للكنيسة الأسقفية بالولايات المتحدة.

2- متحف بانثيون الوطني

فيه مختصر التاريخ الثقافي والوطني لدولة هايتي، وتم افتتاح البانثيون الوطني عام 1983.

ومن معروضاته الأثار الأسبانية، وقسم آخر لأبطال الاستقلال الوطني.

وكذلك يوجد المسدس الفضي الذي انتحر به “هنري كريستوف” هرباً من مواجهة الثورة ضده.

ويوجد الجرس الذي تم استخدامه لإعلان الاستقلال، وسلاسل تعذيب العبيد، والكثير من المقتنيات التاريخية لدولة هايتي.

لمزيد من المعلومات حول عاصمة هايتي يمكنك زيارة الموقع الرسمي.

عن احمد مراد

أحمد مراد / مدون وناقل للمعرفة، خريج آداب قسم اجتماع شعبة اتصال وإعلام أهوى لعب الشطرنج، عملت أكثر من عمل، لكن يبقي التدوين والعمل الاعلامي شغفي وعشقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *