الرئيسية / قارة أوروبا / بلغاريا / صوفيا عاصمة بلغاريا: الموقع، المساحة، السكان، التاريخ وأبرز المعالم

صوفيا عاصمة بلغاريا: الموقع، المساحة، السكان، التاريخ وأبرز المعالم

صوفيا عاصمة بلغاريا

مدينة صوفيا

مدينة صوفيا هي عاصمة بلغاريا، وأيضا هي أكبر مدنها من حيث المساحة، وهي مركز تجاري وثقافي رئيسي في بلغاريا، كما يوجد بها مقر الحكومة، وتعتبر صوفيا محور ارتكاز الاقتصاد البلغاري بأكمله حيث يوجد بها المقرات الرئيسية الهامة لكبرى الشركات الدولية والبلغارية، وتحتضن البنك الوطني البلغاري وتساهم بنحو 30% من إجمالي الناتج المحلي.

تم وصف العاصمة البلغارية بأنها “مثلث التسامح الديني“، وذلك لوجود ثلاث دور للعبادة في مكان واحد لثلاث ديانات رئيسية، وهي كنيس صوفيا، مسجد بانيا باشي وكنيسة سفيتا نديليا، وجدير بالذكر أنه تم توسعة هذا المثلث إلى مربع بإضافة كاتدرائية القديس يوسف الكاثوليكية.

موقع ومساحة صوفيا عاصمة بلغاريا

تقع العاصمة البلغارية في وادي يحمل نفس اسمها عند سفح جبل فيتوشا الشمالي في الجزء الغربي من البلاد، وفي منتصف الطريق بين البحر الأدرياتيكي والبحر الأسود لكن هي أقرب إلى بحر إيجه، وتم بناؤها في الغرب من نهر إيسكار، وتحتوي على العديد من الينابيع المعدنية مثل حمامات صوفيا المركزية.

وتحيط بالمدينة من جهة الشمال جبال البلقان، ويبلغ معدل ارتفاع وادي صوفيا فوق مستوى سطح البحر 550 متر.

وهي أيضا محاطة من جميع الجوانب بمجموعة من الجبال المرتفعة بنسب متفاوتة، وتوجد ثلاث ممرات جبلية تؤدي إلى المدينة.

وتبلغ مساحة مدينة صوفيا العاصمة 492 كيلو متر مربع، بينما تبلغ مساحة مقاطعة المدينة ذاتها 1344 كيلو متر مربع.

اقرأ أيضا: مدينة أوسلو عاصمة النرويج: الموقع، المساحة، التاريخ وأبرز المعالم

عدد السكان

وبالنسبة لعدد سكان عاصمة بلغاريا فلقد وصل تعدادها السكاني إلى نحو مليون و281ألف نسمة، طبقاً لتعداد عام 2020.

أكثر من 85% من إجمالي عدد السكان في صوفيا من مواليد بلغاريا، ويعتنق أغلبيتهم الديانة المسيحية الأرثوذكسية الشرقية.

تاريخ صوفيا عاصمة بلغاريا

  • أسس مدينة صوفيا التراقيين القدماء حول الينابيع الحرارية الموجودة حتى يومنا هذا، وأطلق عليها الرومان اسم مدينة سيرديكا في القرن الثامن قبل الميلاد.
  • في القرن الرابع الميلادي، أصدر الامبراطور غاليريوس مرسوماً يشرع المسيحية في الامبراطورية الرومانية، وبذلك صارت سيرديكا أول عاصمة مسيحية للامبراطورية الرومانية قبل القسطنطينية.
  • بين الأعوام (527-565)، كانت الفترة الأخيرة لازدهار المدينة في العصور القديمة، فتم إعادة أسوار المدينة وتحصينها، وبناء كنيسة القديسة صوفيا.
  • في القرن السابع بدأت قبائل السلاف تستقر في المدينة داخل بيزنطة وحتى بدايات القرن التاسع.
  • وفي عهد خان أمورتاج أصبحت صوفيا جزءًا من الامبراطورية البلغارية الأولى، وتغيرت تركيبتها السكانية وأصبح اسمها سريديتس.
  • وتم ذكر صوفيا لأول مرة في عام 1376 في وثيقة مدينة دوبروفنيك الكرواتية.
  • أثناء الحرب التركية الروسية انحاز سكان المدينة للقوات الروسية الذين طردوا العثمانيين بقيادة يوسف جوركو عام 1878.
  • وفي عام 1879، تم تقرير صوفيا عاصمة لبلغاريا من قبل مارين درينوف وهو مؤرخ بلغاري.
  • عام 1900 تم تشغيل أول مصباح كهربائي في المدينة، وفي حقبة الحرب العالمية الثانية تم احتلال المدينة بواسطة السوفييت.
  • خرج السوفييت من المدينة وتركوا جبهة وطنية مدعومة من الحكومة السوفيتية وحكموا باسم الحزب الشيوعي الواحد، وكانوا بمثابة وكيل لحكومة السوفييت، واستمر الحال هكذا حتى انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991.

أبرز معالم عاصمة بلغاريا

1- كنيسة القديسة صوفيا

بنيت الكنيسة في عهد جستينيان الأول في القرن الرابع الميلادي، وتحولت إلى مسجد في أثناء الحكم العثماني.

بنيت تلك الكنيسة على بقايا الكنيسة القديمة منذ العصر الروماني والتي دمرتها قبائل الهون.

2- مسجد بانيا باشي

بناه المهندس العثماني معمار سنان في القرن16، وهو ما تبقى من الحقبة العثمانية، وهو المسجد الوحيد بالمدينة.

للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي للعاصمة البلغارية.

عن احمد مراد

أحمد مراد / مدون وناقل للمعرفة، خريج آداب قسم اجتماع شعبة اتصال وإعلام أهوى لعب الشطرنج، عملت أكثر من عمل، لكن يبقي التدوين والعمل الاعلامي شغفي وعشقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *