الثلاثاء , أبريل 23 2024
الرئيسية / قارة أوقيانوسيا / تونغا / نوكو ألوفا عاصمة تونغا وأهم المعلومات عنها وأبرز معالم مملكة تونغا

نوكو ألوفا عاصمة تونغا وأهم المعلومات عنها وأبرز معالم مملكة تونغا

 

نوكو ألوفا عاصمة تونغا

مدينة نوكو ألوفا هي عاصمة مملكة تونغا، وتونغا هي عبارة عن أرخبيل يتكون من 176 جزيرة متفرقة جنوب المحيط الهادئ، 52 منها فقط مأهولة بالسكان، كما تشتهر تونغا باسم “الجزر الودودة”، نظراً لكرم ضيافتها وحفاوة استقبالها للمستكشف البريطاني “جيمس كوك”، عند نزوله لأول مرة هناك عام 1773، وتعتبر مدينة نوكو ألوفا العاصمة والميناء الرئيسي في البلاد، هذا الميناء ذا السحب العميق والمحمي بالشعاب المرجانية أيضا يعد من أهم نقاط التجارة والمواصلات في المملكة.

وخارج هذا الميناء تعمل أساطيل الصيد وخاصة صيد التونة وسمك النهاش، حيث أن المدينة هي سوق المنتجات السمكية الرئيسي في تونغا، كما تركز الأنشطة التجارية في البلاد على تصدير الموز والفانيليا، والمشغولات اليدوية التقليدية.

تاريخ مدينة نوكو ألوفا عاصمة تونغا بالتفصيل

لقد بدأت فكرة التدوين الخاص بتاريخ مدينة نوكو ألوفا عاصمة تونغا مع المستكشف البريطاني والبحار “جيمس كوك”، وذلك عام 1777.

لكن لم يستخدم كوك أبدا اسم نوكو ألوفا في كتابة تقارير رحلته، وإنما ذكر اسم جزيرة “بانجايمودو” والتي كانت تقع شرقا من موقع رسوه.

كما كتب الكابتن كوك، تفاصيل عن سفره بالقوارب نحو (مووا)، وهي مدينة صغيرة في منطقة (هاكه) الشرقية حيث عاش بولاهو.

وفي الخريطة التي رسمها كوك إشارة إلى أنه هبط وأقام في منطقة سيسيا في الجزء الشرقي من نوكا ألوفا الحديثة.

وأما عام 1872، عزز وصول وفود من المبشرين الميثوديين ( أحد الطوائف البروتستانتية) إلى عاصمة تونغا الإيمان بالمسيحية.

وفي المجمل، فلقد حولت الرحلات التبشيرية هذه نوكو ألوفا من مجرد قرية صغيرة وحصن إلى مركز رئيسي أثناء دخول المسيحية إليها.

نوكو ألوفا منذ بداية عام 1875 إلى الآن

تم إعلان الدستور لمملكة تونغا عام 1875، وتم تسمية نوكو ألوفا عاصمة لتونغا بشكل رسمي.

ونتيجة إلى التوسع المسيحي في العاصمة، والذي أدى بطبيعة الحال إلى توسع نوكو ألوفا، فلقد تم تقسيمها إلى ثلاثة مناطق:

1- كولوموتوا:

وتنقسم الكلمة إلى مقطعين وهما “كولو”، ومعناها بلدة، وموتوا، ومعناها قديمة، وتشمل تلك المنطقة المكان التي تأسست فيه المدينة.

2- كولوفو:

وتعني الجديد، وفيها قصر الملك، ومقر الحكومة، وتبدأ هذه المنطقة من طريق “فاهاكولو“، وكل الجانب الشرقي إلى “ماوافانجا“.

3- ماوافانجا:

وتقع على الجانب الشرقي من نوكو ألوفا، وهي ملكية الزعيم “فاكافانوا“، وهي كانت منطقة لاجئين أثناء الحرب الأهلية في تونغا.

أبرز معالم نوكو ألوفا عاصمة تونغا

1 المحيط والحيتان

يعتبر المحيط مكان كبير جداً، لكن هنا الوضع مختلف في الفترة بين (يونيو-أكتوبر)، حيث تكون مياه المحيط موطناً للحيتان الحدباء.

تلك الحيتان المهاجرة من المنطقة القطبية الجنوبية، هنا ستعرف وتشاهد عيانا تلك المشاهد الرائعة للحيتان الضخمة والكبيرة.

2- كهف السنونو

لا يمكن لزائر إلى مدينة الكهوف أن يغفل زيارة هذا الكهف الغريب، والذي لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق القوارب.

ويوجد هذا الكهف في جزيرة “كابا“، ويوفر إطلاله رائعة على عرض صناعة الأسماك المذهل في المدارس الكبيرة.

3- كهف أناولو

أحد الكهوف المميزة أيضا في البلاد، فهو عبارة عن غرفة بديعة المشهد من الحجر الجيري يؤدي إلى حوض سباحة بمياه العذبة.

وهو يحتوي على إضاءة ليلا للزوار، الذين يعشقون الاستمتاع بالهوابط المتدلية من سقف الكهف بشكل طبيعي.

ويوجد هذا الكهف في جزيرة تونجاتابو، إلى جانب عشرة كهوف أخرى في تونغا.

لمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي لحكومة تونغا، لكي تعرف المزيد عن عن نوكو ألوفا عاصمة تونغا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *