الرئيسية / قارة أوروبا / أيرلندا / مدينة دبلن عاصمة أيرلندا: الموقع، المساحة، عدد السكان، الاقتصاد والتاريخ

مدينة دبلن عاصمة أيرلندا: الموقع، المساحة، عدد السكان، الاقتصاد والتاريخ

مدينة دبلن عاصمة أيرلندا

مدينة دبلن هي عاصمة أيرلندا، وتعني كلمة دبلن باللغة الأيرلندية البحيرة السوداء، وتعتبر دبلن الميناء الرئيسي في البلاد، ولها مركز القوة الاقتصادية والتجارية، كما أنها نقطة ارتكاز ثقافية هامة في أيرلندا، ويطلق على مدينة دبلن (مدينة التناقضات)، وتم تصنيفها من قبل “شبكة أبحاث المدن العالمية والعولمة GaWC” كمدينة عالمية، مما ترتب عليه أن احتلت موقع متميز ضمن الثلاثين مدينة الأولى في العالم.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر مدينة دبلن عاصمة أيرلندا الأكثر اكتظاظاً بالسكان، حيث يعيش حوالي ربع سكان جمهورية أيرلندا في منطقة دبلن الكبرى الحضرية، كما أنها استقبلت الالاف من المهاجرين القادمين من دول الاتحاد الأوروبي وأعداد أكبر من الشرق الأوسط.

موقع ومساحة وعدد سكان مدينة دبلن

تقع مدينة دبلن على الساحل الشرقي من أيرلندا في مقاطعة لينستر، على رأس خليج دبلن على البحر الأيرلندي.

تمتد المدينة على نهر ليفي الذي يتدفق وسط المدينة بروافده الرائعة المنظر (نهر دودو، نهر بودل، نهر كاماك).

وأما عن المناخ فدبلن تتمتع بمناخ بحري معتدل بدرجات حرارة متوسطة تبلغ حدها الأدنى في شهور يناير وفبراير (6 درجات مئوية).

وتبلغ أيضا درجات الحرارة حدها الأقصى في شهور يوليو وأغسطس حيث تبلغ 20 درجة مئوية.

وتسقط غالبية الأمطار في الاتجاهات المعاكسة لسفوح الجبال، حيث تتمتع دبلن بطبيعة جبلية خلابة على حدودها الجنوبية.

وتغطي مساحة دبلن الكلية مساحة إجمالية 118 كيلو متر مربع تقريباً، وتبلغ ارتفاع 574 متر فوق مستوى سطح البحر.

لكن عدد سكان دبلن يتزايد كثيراً مقارنة بعواصم أوروبية أخرى فلقد بلغ عدد سكان مدينة دبلن عاصمة أيرلندا مليون و228 ألف نسمة بحسب تقديرات عام 2019 الرسمية.

اقرأ أيضا: مدينة كينجستون عاصمة جامايكا: الموقع والتاريخ وملامح التصميم المعماري بها

اقتصاد مدينة دبلن عاصمة أيرلندا

  • المدينة بمثابة مولد أو دينامو لنشاط تجاري ضخم، خاصة في مجال المصارف المالية والبنوك وكذلك التأمينات.
  • فلقد تم إنشاء مركز دبلن الدولي للخدمات المالية في عام 1987، وأنشأت الكثير من الشركات والبنوك الدولية مقرات في المدينة مثل سيتي بنك.
  • ومع أن المدينة تعتبر بمثابة مركزاً إداريا كبيراً إلا أنها أيضا تعتبر نقطة نشطة ومركزية في التعليم والثقافة والطب والقانون.
  • وبالنسبة للقوة الشرائية في دبلن فقد تم تصنيفها عام 2009 كرابع أغنى مدينة في العالم.
  • في حين تم تصنيفها من حيث دخل الفرد في المركز العاشر عالميا، والمركز 13 في قائمة أغلى المدن في العالم معيشياً.
  • في الربع الثاني من عام 2018، انخفض معدل البطالة إلى 5.7%، وهو أدنى معدل لدبلن في عقد محدد من الزمن.
  • كما نتج عن التحديثات في المدينة في تسعينيات القرن المنصرم العديد من الشركات التكنولوجية العالمية والاتصالات.
  • أبرز تلك الشركات (فيسبوك، جوجل، ميكروسوفت ووأمازون..إلخ).

تاريخ عاصمة أيرلندا

في القرن العاشر الميلادي تم إنشاء دبلن كمستوطنة للفايكنج.

وظلت كذلك حتى غزت شعوب النورمان المنطقة (المنطقة الشمالية في فرنسا).

عام 1171، قام ملك انجلترا هنري الثاني بإعلان نفسه ملكاً على أيرلندا، وتأسست مقاطعة مدينة دبلن مع مدن بجوارها.

في القرن 18 أصبحت المدينة في المركز الثاني من حيث الأهمية بين مدن الامبراطورية البريطانية الأخرى.

لكن في القرن19 لم تلعب دبلن أي دور يذكر في الثورة الصناعية التي شهدتها أوروبا، لكنها بقيت مركزاً اقتصادياً مهما ومحور للنقل.

للمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الرسمي لجمهورية أيرلندا.

 

 

عن احمد مراد

أحمد مراد / مدون وناقل للمعرفة، خريج آداب قسم اجتماع شعبة اتصال وإعلام أهوى لعب الشطرنج، عملت أكثر من عمل، لكن يبقي التدوين والعمل الاعلامي شغفي وعشقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *