السبت , أبريل 13 2024
الرئيسية / قارة آسيا / المملكة العربية السعودية / مدينة الأحساء السعودية وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها

مدينة الأحساء السعودية وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها

مدينة الأحساء السعودية هي إحدى أهم المدن في المملكة العربية السعودية وتقع في المنطقة الشرقية منها، وينطقها السكان المحليون: “الحَسا“، وهي مدينة تتكون في الأصل من مدينتين هما الهُفوف والمبرَّز، لكنهما انصهرتا في بعضهما البعض، وللأحساء عدة ألقاب هي: هجر، واحة الأحساء، واحة النخيل وبلد النخيل، وأيضا تشتهر المدينة بالعيون الجوفية وزراعة النخيل وهذا يظهر من ألقابها، كما أنها كانت مقر طائفة القرامطة صاحبة الأحداث الدامية ضد الدولة العباسية والذين اختطفوا الحجر الأسود عام 317 هجرية.

كما دمر القرامطة أيضا حاضرة المنطقة السابقة على الأحساء هجر عام 899 م. وأنشأوا مدينة الأحساء، وأسموها بهذا الاسم بسبب احتباس المياه الجوفية تحتها.

مدينة الأحساء السعودية وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها

أهم المعلومات عن مدينة الأحساء السعودية

تعتبر مدينة الأحساء السعودية أكبر واحة في المملكة العربية السعودية، بل هي من أكبر الواحات في العالم أجمع. ولعل ذلك بسبب احتوائها على ثلاثين عين ماء صالحة للري وتمتد من الخليج إلى سلطنة عُمان. كما أن مناخها يتميز بالاعتدال، وسوف نتعرف هنا على أهم المعلومات حول المدينة بشئ من الإيجاز.

أهم شوارع المدينة

توجد في مدينة الأحساء ثلاثة شوارع رئيسية لكن نذكر أهما وهو.

 طريق الخليج

هو أحد الطرق المكملة لطريق الرياض، والذي ينتهي بمدخل المدينة ويشتهر باسم (خط قطر). وتم تصميمه خصيصا لكي ييسر من عملية الانتقال من المنطقة الوسطى خلال البلاد إلى دول الخليج الأخرى. وهو الطريق الرئيسي بجانب طريق الحوض الذي يقوم بتلك المهمة.

ويمتد الطريق من جنوب الهفوف ماراً بجامعة الملك فيصل عند تقاطعه مع الدائري الجنوبي، وينتهي بمنطقة سلوى بين قطر والسعودية. ويستمر إلى الإمارات وعمان.

موقع مدينة الأحساء

يحيط بها مجموعة من المدن السعودية الأخرى، فعلى الجهة الشمالية توجد مدينة “بقيق”. بينما على الجهة الغربية منها توجد صحراء دهناء، لكن تحدها دولة عمان من جهة الجنوب، كما يوجد الخليج العربي وخليج سلوى ودولة قطر من الناحية الشرقية.

وتبلغ مساحة الأحساء الكلية 534 ألف كم²، وبذلك فهي تحتل المركز الأول من حيث المساحة بين المدن السعودية الأخرى. وهي عاصمة محافظة الأحساء في تقسيمها الإداري. كما تحتل حوالي ربع مساحة المملكة العربية السعودية.

اقتصاد المدينة

تحتل الزراعة المركز الأول في موارد الاقتصاد للمدينة، حيث تحتوي على حوالي 3 مليون نخلة. وهي تحتل مساحة كبيرة من المدينة، مما ترتب عليه إنشاء مصنع كبير للتمور بالمدينة، وترتب على ذلك أيضا أنها تنتج حوالي 10% من إجمالي إنتاج المملكة من التمور، حيث تنتج حوالي مئة ألف طن.

وبالنسبة لقطاع التجارة فيأتي في المركز الثاني في المدينة تليه الصناعة القائمة على قطاع البترول والنفط.

ماذا تزور في الاحساء؟

تحتوي المدينة على العديد من الأماكن السياحية، لعل من أبرزها ما يلي.

1- حدائق الأحساء

تحتوي على المناظر الخضراء المثيرة للاستقرار النفسي، وتحتل مساحة كبيرة من المدينة أيضا. كما أنها تنال اهتمام ورعاية بالغة من قبل السلطة السعودية، ومن أبرز ما فيها حديقة الملعب.

2- قصر إبراهيم

تم بناؤه على الطراز العسكري العثماني على يد العثمانيين الذين اتخذوه مقراً للحامية العثمانية أثناء حكمها للمنطقة. وهو الآن يعتبر المقر الرئيسي لإدارة محافظة الأحساء، وهو مفتوح طوال أيام الأسبوع للزيارة من قبل السائحين.

3- جبل القارة

يحمل اسم القرية التي يوجد بها، ويتكون من الصخور الرسوبية وبوجود الكهوف الباردة صيفا والدافئة شتاء. وهو كهف غير عادي.

أبرز ما تشتهر به الأحساء؟

تشتهر محافظة الاحساء بالزراعة وخاصة زراعة النخيل والتي تمثل 10% من مساحة المحافظة حيث تحتوي علي أكثر من ثلاثة مليون نخلة، وتساهم في إنتاج التمور وتصديرها خارج المملكة العربية السعودية بشكل كبير وتحتوي الاحساء علي اجود أنواع التمور التي يتم تصديرها إلي دول العالم.

ومن أنواع النخل التي يتم زراعتها، الخلاص، والشيشي، والغر، والخنيزي، والزاملي، والشيبي، والهلالي، والمزريان، والطيار، والكاسبي، والخصاب، والزمبور، والحتمي، والبرجي، وأم الرحيم، والمجناز، والشهل، والعذابي
بالإضافة إلي شهرة المدينة الكبيرة بوجود العديد من عيون المياة، حيث تحتوي علي أكثر من ثلاثون عيناً للمياة، وذلك ساعد علي انتشار الزراعة بالمحافظة بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *