الإثنين , مايو 27 2024
الرئيسية / قارة أوقيانوسيا / جزر مارشال / ماجورو عاصمة جزر مارشال وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها

ماجورو عاصمة جزر مارشال وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها

ماجورو عاصمة جزر مارشال

مدينة ماجورو هي عاصمة جزر مارشال، وأكبر مدنها، وهي أحد الجزر المرجانية في سلسلة جزر راتاك الشرقية لجزر مارشال، والتي هي دولة جزرية في القسم الغربي من المحيط الهادئ شمال جمهوريتي كيريباس وناورو، كما أنها تقع شرق جزر ميكرونيزيا، وتتكون مدينة ماجورو من عدد من الجزر المرجانية الأخرى والصغيرة من حيث المساحة، حيث يصل عددها إلى 64 جزيرة على شعاب بيضاوية الشكل، يصل طولها إلى 40 كيلو متر، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 10 كيلو مترات مربعة، وأيضا يسكن في ماجورو أكبر عدد من السكان في أي جزيرة مرجانية في غرب المحيط الهادئ أو في جزر مارشال جميعها، بينما نجد أن المساحة الإجمالية لماجوروا عاصمة جزر مارشال هي 9.71 كم‎².

تاريخ مدينة ماجورو

سكن الجنس البشري منطقة الجزيرة المرجانية قبل 2000 عام، وذلك من قبل الشعوب الأسترونيزي، ونسلهم باقي حتى الأن.

وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر وبالتحديد عام 1884، طالبت الامبراطورة الألمانية بمدينة ماجورو المرجانية.

وبالفعل تمت السيطرة للألمان على الجزيرة وقاموا بإنشاء مركزاً تجاريا كبيراً، كما فعلوا ذلك مع بقية جزر مارشال.

وفي العقد الثاني من القرن العشرين وتحديداً في عام 1914، تمت السيطرة من البحرية اليابانية على المدينة أثناء الحرب العالمية الأولى.

عام 1920، تم تفويض الإمبراطورية اليابانية من قبل منظمة عصبة الأمم بإدارة ماجورو، ثم أصبحت الجزيرة بعد ذلك جزءًا من انتداب البحار الجنوبية.

أثناء عام 1944 وقبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية، تم مهاجمة الجزيرة من القوات الأمريكية، لكنها وجدت تحصيناتها قد تم تفريغها من القوات اليابانية، مما أعطى للبحرية الأمريكية هدية استخدام واحد من أكبر المراسي وسط المحيط الهادئ على طبق من فضة، وبدون أي مواجهات عسكرية.

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أصبحت ماجورو تحت حكم الولايات المتحدة الأمريكية كجزء من إقليم الوصاية لجزر المحيط الهادئ.

وفي عام 1978، أصبحت ماجورو مكان انعقاد الهيئة التشريعية لجزر مارشال والعاصمة الجديدة لها بعد الانفصال عن ولايات ميكرونيزيا الموحدة.

اقتصاد عاصمة جزر مارشال

ماجورو من المدن التي يعتمد اقتصادها بشكل شبه كلي على قطاع الخدمات، والذي يمثل حوالي 86% من الناتج المحلي عام 2011.

ومن أكبر المنتجات التي تقوم ماجورو بتصديرها هي زيت جوز الهند وزيت الكوبرا.

وأيضا توجد الموارد البحرية والتي تعتبر من أولويات الحكومة في التنمية.

لكن في إطار بعض الاتفاقيات الدولية فإن جزر مارشال تبيع حقوق الصيد إلى دول أخرى كمصدر للدخل خاصة في العاصمة ماجورو.

أبرز معالم ماجوروا (السياحية بشكل خاص)

ماجورو هي مكان سياحي بامتياز نظراً لأنها في قلب مياه المحيط الهادئ النقية، ولذلك سنأخذ نبذة مختصرة عن تلك الأماكن المبهرة.

1- شاطئ لورا

يقع في الجزء الغربي من ماجورو، وهو من أشهر وجهاتها السياحية، وذلك بما فيه من رمال بيضاء ومياه زرقاء نقية.

كما يوجد تنوع نباتي وحيواني عجيب، ويمكن الاستمتاع قرب غروب الشمس بما وهب الله الطبيعة من جمال آخاذ وسحر ممتع.

2- جزيرة إنيكو

أحد الجزر المرجانية القريبة جداً من ماجورو، فالجزيرة موطن للغابات الاستوائية المطيرة، وهي مكان مثالي لممارسة التخييم ليلاً.

3- متحف أليلي والمكتبة العامة

وهنا تجد العديد من القطع الأثرية النادرة، والوثائق القديمة، والكتب القيمة، هنا بيئة مثالية للقراءة بعمق.

وتقع المكتبة العامة بجوار المتحف مباشرة.

إلى هنا نكون قد ذكرنا أهم المعلومات العامة عن مدينة ماجورو، كتاريخها وموقعها وأهميتها في منطقة المحيط الهادئ.

وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي لماجورو عاصمة دولة جزر مارشال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *