الخميس , فبراير 22 2024
الرئيسية / قارة أمريكا الشمالية / سانت فنسنت وجزر غرينادين / كينجستاون عاصمة سانت فنسنت وجزر جرينادين وكل ما تريد معرفته عنها

كينجستاون عاصمة سانت فنسنت وجزر جرينادين وكل ما تريد معرفته عنها

كينجستاون عاصمة سانت فنست

كينجستاون عاصمة سانت فنسنت والجرينادين، هي المركز التجاري والصناعي والسياسي لدولة سانت فنسنت وغرينادين، وأيضا الميناء الرئيسي.

وبالإضافة إلى ذلك فهي المستوطنة والمدينة الأكثر ازدحاما بالسكان في البلاد، كما أنها تقع ضمن أبرشية القديس جورج في الناحية الجنوبية الغربية من سانت فنسنت.

في السطور القادمة سوف نتعرف على كينجستاون عاصمة سانت فنسنت والغرينادين بشئ من التفصيل كما يلي:

معلومات عن دولة سانت فنسنت والغرينادين

  • سانت فنسنت، دولة جزرية في نطاق البحر الكاريبي وتحديداً في جنوب شرق جزر ويندوارد في جزر الأنتيل الصغرى.
  • كما أنها تقع في جنوب جزر الهند الغربية جنوب شرق البحر الكاريبي المفتوح على المحيط الأطلنطي.
  • تتكون سانت فنسنت من قسمين هما: جزيرة سانت فنسنت (كجزيرة رئيسية)، وثلثي مساحة شمال جزر غرينادين، وهي عبارة عن 32 جزيرة صغيرة بعضها مأهول بالسكان مثل (بيكيا، يونيون وكانوان) والبعض الأخر غير مأهول بالسكان مثل (توباغو كايز، باتويا وبيتيت موستيك).
  • كل تلك الأقسام تنتج عنها في نهاية المطاف مساحة إجمالية تساوي 345 كيلو متر مربع تقريبا.
  • أما عن حدودها مع جيرانها فمن ناحية الشمال تقع دولة سانت لوسيا، بينما من الاتجاه الشرقي تكون دولة بربادوس، أما من الجنوب فتقع دولة غرينادا.

نبذة تاريخية عن كينجستاون عاصمة سانت فنسنت

  • في عام 1498، اكتشف كريستوفر كولومبوس سانت فنسنت والجزر المجاورة لها، لكن حدثت مقاومة من الهنود منعت قيام مستوطنات للأوروبيين بشكل دائم حتى عام 1719.
  • أسس المستوطنون الفرنسيون مدينة كينجستاون عام 1722.
  • عام  1763 وبموجب معاهدة باريس أصبحت سانت فنسنت مستعمرة بريطانية، وذلك بعد مرور سبع سنوات على الحرب الفرنسية والهندية في أمريكا الشمالية، والتي تعرف تاريخيا بحرب السنوات السبع.
  • بعد استحواذ بريطانيا على كينجستاون أطلقوا عليها لقب أكبر مستعمرة في الجزيرة وبدأوا في تطوير مينائها.
  • عام 1979 حصلت سانت فنسنت وجزر غرينادين على استقلالها من بريطانيا، وتم إعلان كينجستاون عاصمة رسمة وطنية للبلاد.

موقع كينجستاون

تقع جزيرة سانت فنسنت في الطرف الشمالي من الأرخبيل، وهي كما ذكرنا موطن للعاصمة كينجستاون في جنوبها الغربي.

دائما ما يشار إلى كينجستاون بأنها “مدينة الأقواس”، فهي مدينة لامعة بالحياة وبريقها.

يحيطها مجموعة من التلال الشديدة الانحدار، تمثل حائط حماية من الجانب الشمالي والجنوبي.

حيث من ناحية الشمال توجد مجموعة جبال تسمى “بيركشاير“، وهي تنتمي إلأى جبال الأبلاش، ومن الجنوب توجد مرتفعات بقدر منر واحد فقد عن مستوى الأرض وتسمى “Cane Garden Point “.

أبرز المعالم في عاصمة سانت فنسنت

تمتلك مدينة كينجستاون شوارع بديعة مرصوفة بالحصى وبأحجار مرجانية زاهية الألوان، وما زال فيها العديد من المباني الاستعمارية.

فيما يلي سنتناول أهم وأفضل الأماكن في كينجستاون عاصمة سانت فنسنت.

1- الحدائق النباتية

تأسست تلك الحدائق النباتية عام 1765، كما أنها من أقدم الحدائق في نصف الكرة الغربي، حيث سبقتها (حدائق كيو في لندن).

يوجد بداخل الحديقة مجمع “نيكولاس للحياة البرية”، والذي يحتفظ ببرامج تربية خاصة للحفاظ على “ببغاء سانت فنسنت الضعيف”.

2- حصن شارلوت

يعود تاريخ هذه القلعة إلى فترة الاستعمار البريطاني، وبنى على تلة بيركشاير غرب المدينة وتطل على الميناء الرئيسي.

يتمتع الحصن بإطلالة رائعة على جانب جزيرة “ليوارد” وبعض الجزر القريبة الأخرى في الكاريبي.

يبلغ ارتفاع هذا الحصن فوق مستوى سطح البحر حوالي 180 متر، وبدأ بناؤه عام 1763، واكتمل عام 1806.

للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي لحكومة سانت فنسنت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *