الخميس , فبراير 29 2024
الرئيسية / قارة أمريكا الشمالية / القديسة لوسيا / كاستريس عاصمة سانت لوسيا (القديسة لوسيا) : الموقع والمساحة وأهم المعالم

كاستريس عاصمة سانت لوسيا (القديسة لوسيا) : الموقع والمساحة وأهم المعالم

عاصمة سانت لوسيا (القديسة لوسيا)

تعتبر كاستريس عاصمة سانت لوسيا أو القديسة لوسيا من المدن الكاريبية الكبيرة التي تقع ضمن جزر الهند الغربية شرق البحر الكاريبي، وعلى بعد 65 كيلو متر جنوب حصن دي فرانس، مارتينيك.

كما تمتلك عاصمة القديسة لوسيا ميناء عميق على ساحلها الشمالي الغربي وهو الميناء الرئيسي للبلاد، ومن خلاله يتم شحن الموز بشكل رئيسي، وأيضا عن طريق تصدر محاصيل قصب السكر والكاكاو والدبس وجوز الهند والليمون ومشتقاته والروم والزيوت وكثير من الفواكه.

كما تجدر الإشارة هنا إلى أن كاستريس هي مسقط رأس الخبير الاقتصادي الأمريكي ويليام أرثر لويس الحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 1979، وكذلك دريك والكوت الذي حصل على نوبل للآداب عام 1992.

الموقع والمساحة وعدد السكان لعاصمة سانت لوسيا

تقع عاصمة سانت لوسيا في منطقة أراضي مستصلحة وخصبة أيضا بسبب وقوعها في منطقة سهول فيضية.

كما تعتبر كاستريس هي نقطة الارتكاز الاقتصادي والسياسي والثقافي والتعليمي، وفيها العديد من مقرات الشركات التجارية.

وتبلغ مساحة كاستريس 79 كيلو متر مربع كمساحة إجمالية.

بالإضافة إلى أن عدد سكان عاصمة القديسة لوسيا بلغ 60 ألف و 263 نسمة بحسب إحصائيات الأمم المتحدة 2020.

كما تعد كاستريس من المدن الهامة الجاذبة للسياح في جميع أنحاء العالم خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ أيضاً: عاصمة روسيا وكل المعلومات عنها

اقرأ أيضاً: ناساو عاصمة جزر الباهاما : الموقع والمساحة وأهم المعالم

تاريخ كاستريس

في منتصف القرن السابع عشر تم تأسيس حصن بالقرب من نهر كاريناجي بواسطة مجموعة من الفرنسيين بقيادة دي روسيلان.

كاريناجي هي أحد القرى الصغيرة التي بدأ منها تكوين العاصمة الحالية لسانت لوسيا والذي تحول اسمها بعد ذلك لكاستريس نسبة إلى وزير البحرية الفرنسية ماركيز كاستريس.

تم تغيير اسم القرية من كاريناجي إلى كاستريس عام 1785.

وكان لميناء كاستريس أهمية كبيرة أثناء الحرب العالمية الثانية، وتمت إعادة إعمار المدينة أكثر من مرة بسبب الحرائق.

 الأهمية الإقليمية لعاصمة سانت لوسيا

توجد في كاستريس مقر الأمانة العامة لمنظمة دول شرق البحر الكاريبي.

وتعتبر منظمة دول شرق الكاريبي من المنظمات التي تدعوا للتنسيق والتكامل الاقتصادي وتشجع الحكم الرشيد بين دول المنطقة.

اللغة

تعتبر اللغتان الإنجليزية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان في سانت لوسيا جميعها وليس في كاستريس فقط.

أهم معالم كاستريس

تضم عاصمة القديسة لوسيا العديد من المعالم السياحية المهيبة ونتناول أبرزها فيما يلي:

جبل مورن فورتشن

يعتبر هذا الجبل من كتب التاريخ المجسمة الشاهدة على تجربة الماضي وثقافة الحاضر لأهالي سانت لوسيا.

ويعرف الجبل محليا باسم “The Morne”، وهو متواجد في الجزء الجنوبي من المدينة.

الجبل عند الوصول إلى قمته يوفر إطلالة رائعة على كاستريس والساحل الشمالي الغربي كله، وهي فرصة رائعة لالتقاط الصور التذكارية.

جزيرة بيجون (الحمامة)

تعتبر أحد معالم الجذب السياحي، وأيضا من أروع معالم الطبيعة الساحرة في عاصمة سانت لوسيا.

هنا محطة من التاريخ المؤثر في ماضي سانت لوسيا حيث أقام القرصان “جامب دو بويس” معسكراً لنصب الكمائن للسفن التجارية الإسبانية.

وتعتبر الجزيرة حديقة طبيعية وطنية ومنتزة هام لأهالي كاستريس، وفيها العديد من الأنشطة كالغطس والإبحار قبالة الشواطئ الساحرة.

كاتدرائية إماكيوليت كونسبشن أو المفهوم الطاهر

تقع هذه الكاتدرائية في ساحة ديريك والكوت في كاستريس، وهي مقر رئيس أساقفة أبرشية كاستريس الرومانية الكاثوليكية.

إلأى هنا نأتي إلى ختام هذا التقرير المختصر عن مدينة من أكبر مدن شرق البحر الكاريبي.

للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي لحكومة سانت لوسيا (القديسة لوسيا).

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *