عدد سكان أذربيجان

أذربيجان أو كما تسمى رسمياً بجمهورية أذربيجان هى واحدة من الدول الواقعة فى منطقة القوقاز , اى فى المنطقة الموجودة بين شرق أوروبا وغرب آسيا ويحدها من الشرق بحر قزوين ومن الشمال جورجيا , وهى واحدة من الدول المنظمة لمؤسسة حذر الأسلحة الكيميائية ومنظمة حقوق الانسان , وتبلغ مساحة الدولة حوالى 86600 كم2 ونظام الحكم فى أذربيجيان نظام جمهورى يتم اختيار الرئيس وفقاً لانتخابات كل 4 سنوات.

عدد سكان أذربيجان

أقرا ايضاً : عدد سكان إثيوبيا

عدد سكان أذربيجان 2020

يبلغ عدد سكان أذربيجان 2020 خوالى 10,139,174 نسمة وذلك تبعاً لاحصائية الامم المتحدة فى حصر عدد السكان  , ويعيش اكثر من 50 % من اجمالى عدد السكان فى الريف ويعملون فى الزراعة , ويبلغ معدل النمو السكانى 0,66 % سنوياً ومعدل الكثافة السكانية 105 نسمة لكل 1 كم 2 ومتوسط عمر الشخص 72 عاماً , وتعد النسبة الاكثر من السكان من الاناث بنسبة 51%.

التركيبة السكانية والمجموعات العرقية

يتواجد فى أذربيجان ستة مجموعات عرقية رئيسية فقط وذلك بسبب انخفاض عدد السكان , ويرجع أصول النسبة الأكثر من عدد سكان أذربيجان الى الأذريين بنسبة 91 % من إجمالى عدد السكان , والليزيغيين بنسبة 2,2 % , وباقى السكان يرجع اصولهم إلى عرقيات تركية وكردية وهناك نسبة قليلة جداً من السكان يرجع اصلهم الى التتار.

الدين

يتواجد فى أذربيجان العديد من الأديان وينص الدستور على حق الحرية الدينية , ولكن يعتنق 90 % من إجمالى عدد سكان أذربيجان الاسلام , وينتمى الجزء القليل من السكان الى المسيحية بنسبة 4 % , واليهودية بنسبة 1 % وبعض السكان ينتمون الى الديانات الاخرى مثل الديانات الهندية والبوذية واخرون لا ينتمون لاى ديانات.

اللغة

تعد اللغة الأذربيجانية هى اللغة الرسمية فى البلاد والتى يتحدث بها معظم السكان  , وخاصة المقيمين فى المنطقة التابعة لقارة اسيا واللغة الأذربيجانية هى واحدة من ضمن اللغات التركية وتنقسم اللغة الأذربيجانية الى قسمين وهم الأذربيجانية الشمالية والجنوبية , ويتحدث وهناك عدد قليل من السكان يتحدث اللعة الإنجليزية والتركية والروسية بجانب اللغة الرسمية فى البلاد.

عدد سكان أذربيجان الشيعة

وفقاً لاحصائيات الدولة فى عام 2006 فإن عدد سكان أذربيجان الذين ينتمون للمذهب الشيعي 5,5 مليون نسمة , بنسبة 55 % من إجمالي اعداد المسلمين فى الدولة , و45 % من المسلمين ينتمون الى المذهب السنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *