الأربعاء , أبريل 17 2024
الرئيسية / قارة آسيا / ماليزيا / عاصمة ماليزيا وكل المعلومات عنها

عاصمة ماليزيا وكل المعلومات عنها

عاصمة ماليزيا هي مدينة كوالالمبور وهي المدينة الأكبر في دولة الإتحاد الماليزيي، وأيضا هي نقطة ارتكاز للثقل الثقافي والاقتصادي والمالي في البلاد، وهي مقر مجلس الشعب الماليزي، وفيها برجا بتروناس وهما برجان توأمان.

وسنتناول بتفصيل غير ممل أهم المعلومات حول كوالالمبور عاصمة ماليزيا فيما يلي.

تاريخ عاصمة ماليزيا

عاصمة ماليزيا كل ما تريد معرفته عنها

  • مدينة كوالالمبور تم تأسيسها عام 1849، تم افتتاحها عام 1850، كان رئيس الملايو في هذا الوقت هو رجاء عبدالله.
  • كانت الملايو في هذا الوقت تشتهر باستخراج معدن القصدير فقد كان موجوداً بوفرة، لذلك السبب استقدم عبدالله العديد من العمال الصينيين المهرة للعمل في استخراج القصدير.
  • كوالالمبور تعتبر العاصمة الملكية أما العاصمة الإدارية فهي بوتراجاي وفيها قصر الملك.
  • المدينة تدرجت في مكانتها عند الماليزيين فكانت في بدايتها مجرد جهة إدارية ثم أصبحت عام 1898 مجلس محلياً، ثم في عام 1948 صارت بلدية مستقلة أما في عام  1957 أعلنت عاصمة للاتحاد الماليزي رسمياً.

جغرافيا كوالالمبور

تقع كوالالمبور في الركن الأوسط في شبه الجزير الملايوية، هي في القلب من الدولة الاتحادية.

مساحة كوالالمبور 243 كيلو متر، أما عدد السكان فيبلغ عدد السكان في كوالالمبور مليون ونصف الميون نسمة تقريباً.

تقع في الجانب الغربي لماليزيا ويفصل بينها وبين جزيرة سومطرة الإندونيسية مضيق ملقا وجبال تيتيوانغسا.

مناخ كوالالمبور

يتميز المناخ في كوالالمبور بارتفاع الحرارة وارتفاع معدلات الرطوبة طوال العام، تتراوح درجات الحرارة وفقاً لذلك بين 20 و30 درجة حرارة مئوية.

الأمطار تكون طوال العام وتكون غزيرة في الشتاء الذي يبدأ من أغسطس وينتهي في أكتوبر على الساحل الغربي.

بينما في الساحل الشرقي وشمال جزيرة بورنيو تكون الأمطار بين نوفمبر وفبراير.

اقرأ أيضاً: سيلانجور ماليزيا: كل ما تريد معرفته عنها

اقرأ أيضاً: معلومات عن ماليزيا

كوالالمبور عاصمة الكتاب العالمية لعام 2020

لا يفوتنا ونحن نتحدث عن عاصمة ماليزيا وكل ما تريد معرفته عنها أن نغفل أن كوالالمبور:

  •  تم اختيارها  عام 2020 في قائمة اليونسكو لتكون العاصمة العالمية للكتاب، وتحديداً في سبتمبر /أيلول الماضي من 2020.
  • كوالالمبور تولي أولوية كبيرة للمعرفة والقراءة في شتى أرجائها، حيث تبدأ المعرفة من الأسرة والوالدين اللذين يجدان القراءة خير أسلوب للحياة، ويحفزا أولادهما عليها باستمرار.
  • المنظمات الحكومية والغير الحكومية في العاصمة الماليزية تعمل باستمرار على ترويج أنشطة وبرامج القراءة بين السكان بمختلف فئاتهم.
  • بناء المكتبات هو شئ محبب في كوالالمبور حيث تم بناء مجمع كوتا بوكو للكتاب، إطلاق برامج تنظيمية ومكتبات متحركة في وسائل النقل.
  • تم إطلاق مبادرة نهر الحياة والتي تعتمد على إنشاء مجمعات للكتب في خط سير الممرات المائية والتي تم ترميمها مؤخراً.
  • كل ذلك جعل البلد مؤهلة لتلك المركز الثقافي العالمي.

اقرأ أيضاً: معلومات عن ماليزيا للسياحة

اقرأ أيضاً: السياحة في ماليزيا وأفضل الشواطئ السياحية في مدن ماليزيا

بوترجاي العاصمة الإدارية لماليزيا

  • ظلت كوالالمبور عاصمة بها المكاتب الخاصة بالوزارات والهيئات الحكومية لفترة ليست بالقصيرة.
  • لكن مع ازدياد عدد السكان أصبح من الصعب وجود تلك المكاتب في نواحي متفرقة بالعاصمة، لذلك تم وقوع الاختيار على بوتراجاي لتكون مقراً موحداً لجميع المكاتب الحكومية وذلك لتطوير دورها المتنامي.
  • لكن كانت بوتراجاي في السابق مزارع للمطاط والنخيل وحقول النفط.
  • وتم مراعاة أن تكون بها نسبة كبيرة من المساحات الخضراء والتي وصلت لنسبة ال40% من المساحة الكلية للمدينة.
  • وأيضا تم ربط العاصمة الإدارية الجديدة بأحدث شبكة طرق للسكك الحديدية من المدن المجاورة بأنظمة تشغيل صديقة للبيئة.
  • وفي عام 1999 وبعد الفراغ من بناء بوتراجاي تم نقل جميع المكاتب الإدارية إليها بما في ذلم مقر رئيس مجلس الوزراء لتكون ماليزيا عاصمة الملك وتكون بوتراجاي عاصمة الإدارة.

لمزيد من التفاصيل يمكن زيارة الموقع الرسمي للحكومة الماليزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *