الجمعة , أبريل 19 2024
الرئيسية / قارة أفريقيا / ليبيريا / عاصمة ليبيريا وكل المعلومات عنها

عاصمة ليبيريا وكل المعلومات عنها

عاصمة ليبيريا هي مدينة مونروفيا وهي أيضا أكبر مدنها وتأسست في الربع الأول من القرن التاسع عشر على ساحل الأطلنطي.

تم تسمية عاصمة ليبيريا بهذا الاسم نسبة للرئيس الأمريكي جيمس مونرو وهو الرئيس الخامس في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

ومنروفيا هي المركز السياسي والاقتصادي والاداري وأهم أنشطتها الاقتصادية متمثلة في الميناء البحري على ساحل المحيط الأطلنطي.

فيما يلس سنتناول أهم المعلومات الخاصة بالعاصمة الليبيرية مع إشارة سريعة عن دولتها وتاريخها في أوجز عبارة.

أين تقع ليبيريا

أين تقع ليبيريا

  • ليبيريا هي دولة أفريقية وتقع في الغرب منها حيث تحدها من الناحية الشرقية دولة ساحل العاج (كوت ديفوار).
  • في حين أننا نجد من الناحية الشمالية الغربية لها دولة سيراليون، لكن من الاتجاه الشمالي تقع دولة غينيا.
  • ومن الجنوب والغرب تطل البلاد على المحيط الأطلنطي، حيث تتراوح أرض ليبيريا بين السهول الساحلية المنخفضة والتلال التي تنحدر للغرب والجنوب مع الهضبة المقطوعة في الداخل.
  • وليبيريا تعتبر أحد مواطن الغابات المطيرة الخصبة التربة والتي تحتضن تنوعاً كبيرا في النباتات والحيوانات.
  • ونظام الحكم في ليبيريا هو مثل الولايات المتحدة الأمريكية فهي جمهورية وحدوية ديمقراطية.
  • جدير بالذكر أن ليبيريا هي المنطقة الأفريقية الوحيدة التي لم يحكمها أبداً الاستعمار الأوروبي وهي من أقدم جمهوريات أفريقيا كلها أيضا.
  • وتأسست ليبيريا بواسطة جمعية الاستعمار الأمريكية التي أنشأت مستعمرة في منطقة كيب ميسيورادو عام 1821.
  • وأما عن التسمية فقد تم إطلاق اسم ليبيريا على تلك المستعمرة في عام 1824، ومركزها الرئيسي في مونروفيا العاصمة الحالية.
  • وفي العام 1847 تم استقلال ليبيريا عن مؤسستها الجمعية الأمريكية، وتوسعت حدودها حتى تمت حرب أهلية عنيفة 1989.
  • وبعد توقف الحرب بشكل نهائي في عام 2003.
  • أجريت انتخابات رئاسية عام 2005، وانتخبت إلين جونسون كأول امرأة في أفريقيا تشغل منصب رئيس دولة.

اقرأ أيضا: عاصمة غامبيا وكل المعلومات عنها

مونروفيا عاصمة ليبيريا

عاصمة ليبيريا وكل المعلومات عنها

في عام 1822 تأسست مونروفيا لكي تكون مستوطنة للعبيد الأمريكيين المحررين وكانت المدينة الأولى في جزيرة بروفيدنس عند مصب نهر ميسيورادو.

كانت عاصمة ليبيريا حاليا ثاني مستوطنة أمريكية في أفريقيا بعد مدينة فريتاون عاصمة سيراليون.

ويتكون معظم السكان هناك من أحفاد المستوطنين الذين أتوا مهاجرين من أمريكا الشمالية بين عامي (1830-1871).

كما يوجد فيها أعداد كبيرة هاجرت من الداخل الأفريقي إلى الساحل الغربي بهدف الحصول على الربح.

جميع الأنشطة الاقتصادية متركزة في الميناء البحري لمونروفيا ومن خلاله تقوم بتصدير منتجاتها من حديد خام وأسمنت وبترول ومواد غذائية وجميع أدوات البناء الخام والطوب أيضا، كما يوجد ورش ومحطات لموين السفن وإصلاحها.

يقع الميناء الصناعي والميناء الطبيعي على جزيرة بوشرود وهو الميناء الفريد من نوعه في غرب أفريقيا.

أشهر معالم عاصمة ليبيريا

  • تحتوي مونروفيا على الكثير من المعالم المعمارية الهامة والمباني الإدارية الخاصة بالحكومة والشركات الأجنبية خاصة شركات البترول.
  • على سبيل المثال يوجد مبنى الكابيتول وهو من المباني المشهورة في العاصمة الليبيرية وتأسس عام 1958.
  • كذلك يوجد القصر التنفيذي لرئيس ليبيريا والذي بني عام 1964، وقاعة المدينة ومعبد العدل.
  • جدير بالإشارة أنه خلال الحرب الأهلية تضررت العديد من هذه المباني الهامة.
  • بالإضافة إلى كون مونروفيا عاصمة هامة في الشأن الاقتصادي بمينائها النادر فإنها أيضا تعد نقطة ارتكاز ومركز ثقل للتعليم في الأمة الليبيرية.
  • حيث جامعة ليبيريا التي تأسست عام 1851 بقانون تشريعي وتم افتتاحها عام 1862.
  • كما توجد في مونروفيا مستشفيات حكومية وكنسية أيضا، وفي عام 1961 انطلقت منظمة الاتحاد الأفريقي من مونروفيا.

لمزيد من التفاصيل حول عاصمة ليبيريا يمكنك الضغط هنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *