الرئيسية / قارة آسيا / سوريا / عاصمة سوريا وكل المعلومات عنها

عاصمة سوريا وكل المعلومات عنها

عاصمة سوريا هي دمشق وتعد دمشق أحد أقدم المدن في عالمنا اليوم  وأقدم عاصمة أيضا في التاريخ.

اشتهرت دمش بالتجارة منذ العصور القديمة وكانت قوافل التجار تتوقف عندها لكي تحصل على قسطاً من الراحة حيناً أو للتبضع.

المدينة التاريخية هى إحدى محطات الحج عند المسلمين وكذلك طريق الحرير وطريق البحر.

وفيما يلي من كلمات سنحلق في فضاء عاصمة سوريا مسترشدين ببعض المعلومات التاريخية عن بلاد الشام.

أين تقع سوريا

عاصمة سوريا وكل المعلومات عنها

 

  • بداية سوريا هي دولة عربية واقعة في غرب قارة آسيا، لكنها ضمن مجموعة دول الشرق الأوسط.
  • من ناحية الشمال لسوريا تقع دولة تركيا بينما من جهة الجنوب نجد المملكة الأردنية الهاشمية.
  • وشرق سوريا تقع دولة العراق لكن من الغرب السوري نجد البحر الأبيض المتوسط وفلسطين المحتلة ولبنان.
  • تاريخيا سوريا اسمها بلاد الشام كما سماها العرب، واليوم تشكل بلاد الشام من أربعة دول هي لبنان وسوريا وفلسطين التاريخية والأردن.
  • كانت بلاد الشام تسمى بالهلال الخصيب وهي منطقة شهدت حضارات العالم القديم كاملة منذ العصر الحجري الحديث.
  • أما في العصر الحديث فهي الجمهورية العربية السورية وذلك منذ تاريخ 1961 ومساحتها مئة وخمسة وثمانين ألف ومئة وثمانين كيلو متر مربع.
  • في شهر مارس 2011 قامت ثورة سوريا في سياق ما يسمى بالربيع العربي، ولكن بعد قمع النظام السوري لتلك الثورة تحولت إلى حرب داخلية.
  •  كل ذلك دمر البنية التحتية السورية وخربت معظم الأماكن العريقة في سوريا وراح الالاف قتلى من الشعب السوري.

اقرأ أيضاً: عاصمة المملكة العربية السعودية وكل المعلومات عنها

اقرأ أيضاً: عاصمة الإمارات العربية المتحدة وكل المعلومات عنها

عاصمة سوريا دمشق

عاصمة سوريا دمشق

  • دمشق كائنة في الجنوب الغربي السوري وتحديداً في القسم السفلي من جبال لبنان الواقعة شرقاً من لبنان.
  • تصل مساحة عاصمة سوريا دمشق مئة وخمسة كيلو متر مربع.
  • تم تفسير معنى الاسم دمشق بالأرض المسقية بحسب اللغة السامية فدمشق لفظة سامية.
  • الأرض المسقية لأنها تتمركز في منطقة جغرافية تروى بمياه نهر بردي في جنوب الزبداني ويصب في بحيرة العتيبة الكائنة في ريف دمشق.

اقرأ أيضاً: خريطة سوريا

اقرأ أيضاً: خريطة الجزائر العاصمة وبلدياتها بالتفصيل

تاريخ دمشق

تاريخ دمشق

  • سنكتفي هنا بذكر تاريخ دمشق ابتداء من فتح العرب لها، إذ لا يتسع المجال لذكر تاريخها قبل ذلك حيث أنها ضاربة بجذرها في عمق التاريخ.
  • 635 ميلادية فتح القائد المسلم خالد بن الوليد دمش بطريقة سلمية بعد حصار طويل.
  • انتقلت عاصمة بلاد الشام التاريخية من ولاية أنطاكية إلى دمشق عقب معركة اليرموك عام 636 ميلادية.
  • في عام 750 نجحت القوات العباسية في اجتياح دمشق بعد انتصارها على الأمويين في معركة الزاب عام 749ميلادية.
  • القرن العاشر مع ضعف العباسيون توالى على دمشق عدة دول ابتداء من الدولة الطولونية وانتهاء بالدولة السلجوقية.
  • في عام 1154 نجح حاكم حلب نور الدين زنكي في الاستيلاء على دمشق وضمها تحت لواءه وورثها من بعده صلاح الدين الأيوبي.
  • 1402 قام المغول باجتياح دمش وأحرقوا الجامع الأموي.
  • عام 1516 أخذ السلطان العثماني دمشق بعد الانتصار الساحق على المماليك في معركة مرج دابق واهتم بأحوال المدينة.
  • خلال الحرب العالمية الثانية نشبت معركة دمشق عام 1941 ونتج عنها نزول القوات البريطانية دمشق.
  • ينبغي الإشارة هنا إلى كتاب تاريخ دمش للحافظ العلامة أبو القاسم على بن عساكر الدمشقي واسم الكتاب كاملاً هو ” تاريخ دمشق -حماها الله – وذكر فضلها، وتسمية من حلها من الأماثل، أو اجتاز بنواحيها من وارديها وأهلها”.
  • فهذا كتاب شديد الأهمية في تناول تاريخ دمشق.
  • يمكن الرجوع للمزيد من المعلومات عن أثار سوريا وتاريخها العريق إلى موقع وزارة الأثار بالضغط هنا.

عن احمد مراد

أحمد مراد / مدون وناقل للمعرفة، خريج آداب قسم اجتماع شعبة اتصال وإعلام أهوى لعب الشطرنج، عملت أكثر من عمل، لكن يبقي التدوين والعمل الاعلامي شغفي وعشقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *