الإثنين , يونيو 17 2024
الرئيسية / قارة أمريكا الشمالية / غرينادا / سانت جورج عاصمة غرينادا: الموقع، التاريخ وأهم المعالم السياحية

سانت جورج عاصمة غرينادا: الموقع، التاريخ وأهم المعالم السياحية

سانت جورج عاصمة غرينادا

مدينة سانت جورج هي عاصمة دولة غرينادا، وهي دولة جزرية تقع في الطرف الجنوبي من سلسلة جزر غرينادين في البحر الكاريبي، وهي تنتمي إلى مجموعة جزر الهند الغربية، لكن تتكون غرينادا من جزيرة واحدة فقط.

وتعتبر سانت جورج عاصمة غرينادا من أشهر المقاصد السياحية في البحر الكاريبي، وتتميز سانت جورج بمناخ استوائي بدرجات حرارة معتدلة جعلت منها تربة خصبة لإنتاج أهم التوابل وأكثرها قيمة غذائية مثل جوزة الطيب والزنجبيل والقرنفل، وجميعها من المحاصيل الرئيسية.

في عام 1763 تم التنازل من قبل فرنسا عن جزيرة غرينادا لصالح بريطانيا، وذلك ضمن اتفاق باريس من نفس العام، واستمر الحكم البريطاني على غرينادا حتى عام 1974، وهو عام استقلال غرينادا عن التاج البريطاني، وكان إريك جيري هو أول رئيس لوزراء غرينادا وتم انضمامها لمنظمة الكومنولث.

موقع وتاريخ سانت جورج عاصمة غرينادا

الموقع

تقع مدينة سانت جورج شرق البحر الكاريبي، وتحديدا على الساحل الجنوبي الغربي لجزيرة غرينادا.

كما أنها تعتبر شبه جزيرة صغيرة وتطل على خليج خارجي ضحل، لكن تمتلك ميناء داخلي (غير ساحلي) عميق.

التاريخ

  • قام الفرنسيون بتأسيس المدينة عام 1650، وذلك عندما داهم حاكم جزيرة مارتينيك الفرنسي جزيرة غرينادا وقام بعمل مذبحة للكان الأصليين في الجزيرة.
  • عام 1775، نشب حريق كبير في سانت جورج، عرف تاريخيا “حريق سان جورج العظيم”.
  • بين الأعوام 1885- 1958، كانت سانت جورج عاصمة لجزر ويندوارد البريطانية في السابق، وذلك بدلاً من مدينة بريدجتاون (بربادوس).
  • في عام 1983، قام اليساريون بانقلاب عسكري على الحكومة الموالية للولايات المتحدة الأمريكية.
  • وترتب على الانقلاب أن غزت الولايات المتحدة غرينادا وقامت بإعادة الحكومة الموالية لها.
  • أما في عام 2004 ضرب إعصار عنيف سانت جورج عاصمة غرينادا، ونتج عنه تدميراً شاملاً للمدينة.
  • ولكن بعد مرور عام واحد وبفضل مساعدات المانحين مثل الولايات المتحدة وكندا في عملية إعادة الإعمار نجحت سانت جورج في استضافة كأس العالم للكريكيت عام 2007.
  • والأن تعتبر سانت جورج عاصمة غرينادا واحدة من أفضل دول العالم في سياحة اليخوت.

أهم المعالم السياحية في مدينة سانت جورج عاصمة غرينادا

تحتوي سانت جورج على العديد من المعالم السياحية الجذابة والرائعة، وتلك المعالم منها ما هو طبيعي، ومنها ما هو من صنع الإنسان.

أولاً: أبرز المعالم الطبيعية

1- ينابيع الغليان في نهر سالي في القديس باتريك

وهي ستة ينابيع فوارة، في موقع له أهمية روحية بالغة، وبعض عيونه تنبعث منها مياه مالحة.

2- شلالات جبل الكرمل (شلالات ماركيز) في سانت ديفيد

وهي أحد أطول الشلالات في غرينادا، ويتكون من شلالين بطول يبلغ 23 متر.

3- شلال تافتون في سان مارك

يبلغ ارتفاعه 25 متر، وهو بذلك أطول شلال في غرينادا، هناك ستجد الطبيعة في أبهى صورها.

4- كيك إيم_ جيني

وهو بركان غائص نشط في العاصمة، ويبلغ ارتفاعه 1300 متر فوق قاع البحر، لكن بينما يبعد عن سطح البحر فقط 180 متر.

أيضا يمكن رؤيته من مسافة 1 متر فقط، وتنبعث من فوهته النيرات والغازات.

ثانياً: أبرز المعالم من صنع الإنسان

1- الحجر الصخري بجبل كاريب الحجري في منطقة القديس باتريك

هي صخرة كبيرة مغطاة بنقوش معقدة، لكن من أكثر الأماكن المثيرة في البحر الكاريبي.

2- قلعة جورج، فريدريك وحصون أخرى

كان عدد الحصون ثمانية، لكن الأن بقي منهم ثلاثة فقط، وتم بناؤها عام 1706 للتخفيف من هجمات السكان الأصليين.

كما توجد في سانت جورج العديد من المستشفيات والجامعات الطبية، والتي تعتبر من أكفأ الجامعات الطبية في العالم.

لمزيد من التفاصيل إليك الموقع الرسمي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *