الإثنين , مايو 27 2024
الرئيسية / قارة أوروبا / لاتفيا / ريغا عاصمة لاتفيا: الموقع، المساحة، السكان، التاريخ وأبرز المعالم

ريغا عاصمة لاتفيا: الموقع، المساحة، السكان، التاريخ وأبرز المعالم

ريغا عاصمة لاتفيا

ريغا

مدينة ريغا هي عاصمة لاتفيا، وهي أيضا أكثر المدن شعبية في البلاد وأكثرها ازدحاماً بالسكان  وأكبرها مساحة على ساحل بحر البلطيق وفي ولايات البلطيق الثلاث (إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا)، وهي المركز الثقافي والسياسي والاداري والمالي والاقتصادي لدولة لاتفيا، وأهم ما يميز المدينة بشكل أساسي هو الفن المعماري على الطراز الجديد، والهندسة المعمارية الخشبية في القرن التاسع عشر، مما أدى بعد ذلك إلى وضع المدينة في المرتبة الأولى من حيث النظافة على مستوى الدول الأوروبية، بالإضافة أيضا إلى أن ريغا هي مركز لاتفيا السياحي حتى أنها استقبلت عام 2016 ما يقرب من 1.5 مليون سائح.

في عام 2014، حصلت ريغا على لقب عاصمة الثقافة في أوروبا، وفي 2003 استضافت مسابقة يوروفيجن للأغاني.

موقع ومساحة وعدد سكان العاصمة اللاتفية ريغا

تقع المدينة على ضفتي نهر دوجافا (دفينا الغربي، يقع في لاتفيا وشمال بيلاروسيا)، وعلى ارتفاع نحو 15 كيلو متر فوق مصبها على خليج ريغا، وتلتقي بساحل بحر البلطيق.

وتغطي منطقة عاصمة لاتفيا ما يقرب من 307 كيلو متر مربع.

ويبلغ عدد سكانها 672 ألف و487 نسمة، طبقا لاحصائيات عام 2020 الرسمية.

تاريخ المدينة

كان هناك مستوطنتين قديمتين في منطقة ريغا اليوم هما ليفس وكورس.

في القرن الثاني عشر، بدأ ظهور ريغا كمركز تجاري، حيث وجدت السفن البحرية ميناءًا طبيعياً، حيث كان نهر ريدزين يتدفق مرة واحدة إلى دوجافا، فكان ذلك طريقاً تجارياً رئيسياً يشير إلى الشرق والجنوب منذ عصر الفايكنج.

لكن في عام 1199، وصل الأسقف “ألبرت أوف ريغا” ومعه 23 سفينة من الصليبيين، وأنشأ النظام العسكري لأخوة السيف.

وفي عام 1201، تم تأسيس مدينة ريغا، وكان ذلك أيضا مع الوصول الأول للتجار الألمان، وأصبحت مقراً لأسقفية ألبرت عام 1253.

ظلت ريغا لفترة قصيرة مدينة مستقلة في شكل دولة، لكن انتقلت إلى سيطرة بولندا عام 1581، ثم إلى السويد عام 1621.

لكن لم تدم سيطرة السويد على ريغا عاصمة لاتفيا الأن طويلاً حيث تنازلت عنها رسمياً لروسيا وفقا لاتفاق سلام في مدينة نيستاد الفنلندية عام 1721.

ومن حينها أصبحت ريغا مدينة حصينة للفكر التنويري في أوروبا، وقام الناشر هارتنوخ بطباعة أطروحات رئيسية للفلاسفة (إيمانويل كانط، يوهان جورج هامان) وترجمات لأعمال الفيلسوف جان جاك روسو.

عام 1918، تم إعلان استقلال لاتفيا من عاصمتها ريغا حالياً، وتم إغلاق الحدود الروسية أمام التجارة الشرقية (القادمة من ريغا).

وفي عام 1940 احتل السوفيت ريغا مرة أخرى، وخلال الحرب العالمية الثانية احتلت ألمانيا المدينة من 1941 إلى 1944.

لكن عاد السوفيت مرة أخرى في أكتوبر 1944، وظلت ريغا طيلة العقود التالية وحتى عام 1990، مركز قيادة سوفيتي.

لكن أيضا تم إعلان الاستقلال مرة أخرى عام 1990.

وانضمت لاتفيا إلى الأمم المتحدة عام 1991، وانضمت أيضا إلى حلف شمال الأطلسي عام 2004.

أبرز معالم ريغا عاصمة لاتفيا

1- مدينة ريغا القديمة

تقع مدينة ريغا القديمة في قلب العاصمة اللاتفية، وتحتوي على العديد من عوامل الجذب السياحي الجديدة، وشوارعها النابضة بالحياة المعمارية.

ففيها توجد كنيسة القديس بطرس، وشارع روزينا الضيق، والعديد من دور الفنون والحرف اليدوية في شارع “سكارنو”.

2- كنيسة القديس بيترز

هي أطول وأكبر كنيسة في المدينة منذ القرن الثالث عشر، وبها برج يبلغ ارتفاعه 130 متر.

3- بيت الرؤوس السوداء

هو أحد مواقع التراث العالمي، وتقام فيه العديد من المعارض والحفلات الموسيقية بانتظام.

يحتوي على مجموعة من الأثار الهامة في تاريخ لاتفيا.

للمزيد من المعلومات حول ريغا عاصمة لاتفيا يمكنك زيارة الموقع الرسمي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *