الخميس , فبراير 22 2024
الرئيسية / قارة آسيا / فلسطين / خاطرة و وصف مدينة القدس

خاطرة و وصف مدينة القدس

خاطرة و وصف مدينة القدس عاصمة فلسطين، حيث أن القدس من الأراضي المقدسة عند جميع أتباع الشرائع أو الأديان السماوية، مثل اليهودية والمسيحية والإسلام، فهي عند المسلمين ثالث الحرمين، وهي في المسيحية وبحسب الإيمان المسيحي موقع صلب المسيح، وفيها كنيسة القيامة والتي يحج إليها المسيحيون من جميع أنحاء العالم منذ ما يقرب من ألفي عام، وأما عند اليهود فهي مدينة مقدسة وتعرف عندهم باسم “يوروشاليم“، حيث يوجد حائط المبكى، الذي يعتقد اليهود أنه ما تبقى من هيكل النبي سليمان عليه السلام والملك الذي نظم صفوف بني إسرائيل، ويعتقدون أيضا أن الهيكل يحوي بداخله قدس الأقداس، وهو أكثر الأماكن قداسة عند اليهود على خريطة فلسطين التاريخية.

خاطرة و وصف مدينة القدس من الداخل

إن وصف مدينة القدس لا يسعه عدة أسطر، بل إن وصف المدينة قد يملأ صفحات بعدد أيام سنوات تاريخها العريق. وذلك منذ أن تم تأسيسها من قبل العرب اليبوسيين.

وتقع القدس في الشرق من البحر الأبيض المتوسط وتتوسط فلسطين على رعن إحدى هضاب جبال الخليل. وجبال الخليل تشمل. (جبل الزيتون شرق القدس، جبل المشارف في الشمال الغربي للمدينة، جبل صهيون في الجنوب الغربي، جبل المكبر، جبل النبي صمويل وجبل أبو غنيم.)، وأيضا ترتفع المدينة فوق مستوى سطح البحر نحو 750 متراً.

مناطق المدينة اليوم

تعمدت دولة إسرائيل التي قامت نتيجة هزيمة العرب عام 1948، أن تهدم معظم القرى الواقعة غرب القدس. والتي من أهمها: (المالحة، عين كارم، دير ياسين، القسطل، لفتة)، ثم أقامت إسرائيل مكان تلك القرى مستوطناتها مثل: (بيت هيكرم، كفعات شاؤول، كريات هيوفيل، جبل هرتزل.. إلخ).

لكن لا يفوتنا هنا أن نشير أيضا إلى أهم معالم مدينة القدس. والتي تتمثل في المسجد الأقصى بمشتملاته. وكنيسة القيامة، وبرج القلعة، وأيضا باب العمود (باب دمشق)، ضريح مريم، ومسجد عمر بن الخطاب، وغيرها من المعالم التاريخية العريقة.

لكن ينبغي علينا أن نشير أيضا إلى أن أغلب المباني التي بنيت في العهد الإسلامي هي عبارة عن مدارس تعليمية. ومن أقدم المدارس هناك المدرسة المنصورية.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية الموضوع، لكن لن نصل أبدا إلى نهاية مضمونه، فما ذكرناه ما هو إلا خاطرة قصيرة ووصف بسيط وجولة سريعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *