الخميس , فبراير 22 2024
الرئيسية / قارة أوروبا / استونيا / تالين عاصمة جمهورية إستونيا: الموقع، المساحة، عدد السكان، التاريخ وأبرز المعالم

تالين عاصمة جمهورية إستونيا: الموقع، المساحة، عدد السكان، التاريخ وأبرز المعالم

تالين عاصمة جمهورية إستونيا

مدينة تالين هي عاصمة جمهورية إستونيا، وهي من أقدم عواصم شمال أوروبا وأكبر مدن البلاد على الإطلاق، كما تعرف أيضا باسمها القديم وهو ريفال والذي كان يطلقه عليها الأوروبيون حتى عام 1917.

كما تشتهر تالين عاصمة جمهورية إستونيا بأنها وجهة سياحية متميزة في جميع أنحاء أوروبا حيث تستقبل ما يزيد عن 1.5 مليون زائر سنويا، وهي أيضا المركز السياسي والإداري للبلاد فهي مقر الحكومة ورئيس الجمهورية وفيها مقرات المكاتب الرئيسية للوزارات.

وتنقسم تالين إلى 8 مناطق إدارية (أحياء) وهما (هابيرستي، كريستين، بيريتا، شمال تالين، لوسناما، موستاما، نومي، كيسكلين).

اللغة الرسمية في تالين عاصمة إستونيا هي الإستونية، وهي من اللغات الأورالية التي تتكون من أكثر من 30 لغة أخرى.

موقع ومساحة وعدد سكان تالين عاصمة إستونيا

تقع تالين في القسم الشمالي الغربي من جمهورية إستونيا على بحر البلطيق وعلى شاطئ خليج فنلندا.

وتبعد تالين عن جنوب هلنسكي الفنلندية نحو 80 كيلو متر، ونحو 320 كيلو متر عن سانت بطرسبرغ الروسية.

تعتبر بحيرة أولاميست أكبر بحيرة في إستونيا هي مصدر المياه العذبه الوحيدة في تالين، وتبلغ مساحتها حوالي 9.44 كيلو متر مربع.

وثاني أكبر بحيرة هي بحيرة هاركو والتي تقع على مساحة 1.6 كيلو متر مربع.

ولا تقع تالين على أي نهر رئيسي فيس أوروبا، وأيضا ترتفع المدينة مسافة 9 متر فوق مستوى سطح البحر

وتغطي تالين عاصمة الجمهورية الإستونية مساحة إجمالية قدرها 159 كيلو متر مربع.

لكن يبلغ أيضا عدد سكان تالين عاصمة إستونيا 437 ألف و619 نسمة وفقاً لأخر إحصائيات رسمية لعام 2020.

اقرأ أيضاً: مدريد عاصمة إسبانيا: الموقع، المساحة، عدد السكان، التاريخ وأبرز المعالم

تاريخ مدينة تالين

  • في عام 1154، رسم الإدريسي مدينة قلوري أو فلوري وهي تالين حاليا على خريطة العالم.
  • عام 12019 نشبت حرب بين القوات الدنماركية والإستونية على تالين، وانتصر فيها الدنماركيون.
  • لكن في القرن الثالث عشر تم بناء جميع المؤسسات الكنسية الهامة في تالين مثل كنيسة القديس نيكولاس.
  • في بداية القرن الخامس عشر بنى دير من رتبة البيرجيتين (دير بيريتا) في الناحية الشرقية للمدينة، ولا تزال إطلالته من أبرز الأمثلة على فن العمارة من الحجر الجيري في العصور الوسطى في تالين.
  • أثناء الحرب العالمية الثانية، تم احتلال تالين من قبل ألمانيا التي جعلت تالين في منطقة إدارية منفصلة.
  • وفي عام 1944 احتلت القوات السوفيتية عاصمة إستونيا مرة أخرى، وتم تقسيم تالين إلى مقاطعات (ميري وكالينين وأكتوبر وميري).
  • وفي أثناء حكم السوفيت توسعت تالين صناعياً، وذهب جزء كبير من إنتاجها للصناعات العسكرية السوفيتية.
  • عام 1991، أصبحت تالين مدينة مستقلة بحكم الواقع، وبالرغم من القصف الجوي السوفيتي الذي دمر الكثير من المباني في تالين إلا أن هناك تالين القديمة لا تزال تحتفظ بجمالها، وترتب على ذلك أن تم وضعها ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو عام 1997.

أبرز معالم عاصمة جمهورية إستونيا

1- العجوز هانزا (مطعم من العصور الوسطى)

على ضوء الشموع وخدمة فاخرة في رحلة إلى القرن الخامس عشر، تستطيع استكشاف المدينة العتيقة.

2- منصة عرض الباتشولي

وتوفر تلك المنصة إطلالة جيدة على سور المدينة وأبراجها، وكنيسة كوبليلي، كالا ماجا وأوليفيست والميناء.

3- كنيسة وبرج أوليفيست

وكانت تلك الكنيسة في يوم ما أطول بناء في العالم، وهي من أشهر الكنائس القوطية في تالين وأوروبا بوجه عام.

ويعود تاريخ الكنيسة لعام 1267، وكان يخدمها التجار الاسكندنافيون،  وكانت مخصصة للملك أولاف الثاني ملك النرويج.

وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي لمدينة تالين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *