الرئيسية / قارة أوروبا / الجبل الأسود / بودغوريتسا عاصمة الجبل الأسود (مونتينيغرو) وأهم المعلومات عنها

بودغوريتسا عاصمة الجبل الأسود (مونتينيغرو) وأهم المعلومات عنها

بودغوريتسا عاصمة الجبل الأسود

بودغوريتسا هي عاصمة الجبل الأسود، وهي أيضا أكبر المدن بالدولة وتنطق أيضا بودغوريتشا، وإلى جانب أنها عاصمة الدولة الرسمية والوطنية، فهي أيضا المركز الاقتصادي والثقافي والاجتماعي، لكن ليس بها مقر رئيس الدولة، وتحتضن فقط مقر البرلمان والحكومة ممثلة في مقرات وزراء الدولة.

وتتمتع بودغوريتشا بمزايا سياحية كبيرة ومتعددة، وتعتبر فرصة لإثراء المخزون السياحي في الجبل الأسود.

وذلك يكون من خلال الأعمال التجارية، الصيد، الرياضة، الرحلات الترفيهية وسياحة المؤتمرات.

واشتهرت المدينة باسم تيتوغراد بين عامي (1946-1992)، وهذا في الفترة التي كانت مونتينيغرو فيها جزءًا من جمهورية يوغوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية.

بودغوريتسا

هي كلمة مكتوبة باللغة السيريلية، وتعني بالمعنى الحرفي (أسفل جوريكا)، وجوريكا في هذه اللغة هو “التل الصغير“.

والتل الصغير هو أحد التلال التي تطل على وسط المدينة ويحمل فوقه غطاء نباتيا كثيفا من أشجار السرو.

أين تقع عاصمة الجبل الأسود

تقع بودغوريتسا في موقع متميز وسط جمهورية الجبل الأسود عند التقاء نهري ريبنيكا ومورازا، وأيضا عند التقاء وادي بيلوبافليتشي وسهل زيتا الخصيب.

وعلى عكس معظم مناطق مونتينيغرو فإن أراضي العاصمة مسطحة بشكل أساسي في الطرف الشمالي لسهل زيتا.

لكن تقع على ارتفاع حوالي 40 متر فوق مستوى سطح البحر، والمدينة قريبة أيضا من مراكز التزلج الشتوية في الجزء الشمالي منها والمنتجعات الساحلية على البحر الأدرياتيكي.

والتنقل غالبا في المدينة يكون عبر النقل النهري، فهي على بعد حوالي 15 كم² شمال بحيرة سكادار.

فالمدينة بين مفترق طرق هامة في سطور التاريخ، فالإضافة إلى الأنهار زيتا ومورازا وريبنيكا يوجد أنهار سيجيفنا، ستنيكا وماريزا.

مساحة وعدد سكان بودغوريتسا

  • تبلغ مساحة عاصمة الجبل الأسود الإجمالية 108 كيلو متر مربع، في حين أن المنطقة المشغولة بالسكان أقل من ذلك بكثير.
  • ويبلغ إقليم بودغوريتشا 1500 كيلو متر مربع أو 10.7% من إجمالي مساحة مونتينيغرو.
  • وتشير أحد الإحصائيات السكانية أن بودغوريتشا يسكنها حوالي 187 ألف و85 نسمة.
  • وتوجد على أراضي المدينة بلديتان رئيسيتان هما توزي وزيتا.

اقرأ أيضا: أفضل الأماكن السياحية في الجبل الأسود  مونتينيغرو

تاريخ بودغوريتسا عاصمة الجبل الأسود

في عام 1326، تم ذكر بودغوريتشا لأول مرة في أحد الوثائق في أرشيفات كوتور، وذكرت مدى قوة المدينة تجارياً.

حيث تم الحفاظ على أمان التجارة بين راغوزا وصربيا عبر الطريق المؤدي إلى بودغوريتشا عبر تريبينيي ونيكشيتش.

في عام 1474، تمت السيطرة على المدينة من قبل الدولة العثمانية الناشئة، وأصبحت بودغوريتشا في عهد الامبراطورية العثمانية أحد قضاة مقاطعة سكوتاري، والذي كان يحكمه الألبان.

بينما بعد ذلك بفترة وتحديداً في عام 1878، أسفرت نهاية الحرب بين الدولة العثمانية والجبل الأسود عن اعتراف ألمانيا ببودغوريتشا كجزء من مملكة الجبل الأسود المعترف بها مؤخراً، وذلك كان بداية سقوط الحكم العثماني في تلك المنطقة من الامبراطورية الشاسعة.

في فترة الحرب العالمية الثانية تم قذف عاصمة الجبل الأسود جويا في عام 1941، لكن تم تحرير المدينة عام 1944.

وفي 25 يوليو عام 1948، قام جوزيف بروز تيتو (رئيس المقاومة اليوغوسلافية ضد ألمانيا النازية) بزيارة المدينة قائلاً “لقد تم تدمير بودغوريتشا، وسنبنيها مرة أخرى لأن هذا هو حقها علينا لتضحياتها الكثيرة من أجل المقاومة، وهذا ما أعد به باسم الحكومة الفيدرالية”.

وتم تسمية المدينة “تيتوغراد” بعد توقيع رئيس برلمان الجبل الأسود عام 1948 على قانون تم تطبيقه بأثر رجعي بدءًا من عام 1946، بعدها عاد اسم بودغوريتسا ثانية بعد تفكيك يوغوسلافيا عام 1992، وفي عام 2006، أصبحت بودغوريتسا عاصمة رسمية للجبل الأسود بعد الاستقلال الذي تم باستفتاء شعبي عن يوغوسلافيا.

لمزيد من المعلومات يمكن زيارة الموقع الرسمي لعاصمة الجبل الأسود.

عن احمد مراد

أحمد مراد / مدون وناقل للمعرفة، خريج آداب قسم اجتماع شعبة اتصال وإعلام أهوى لعب الشطرنج، عملت أكثر من عمل، لكن يبقي التدوين والعمل الاعلامي شغفي وعشقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *