الإثنين , أبريل 22 2024
الرئيسية / قارة أوروبا / صربيا / بلغراد عاصمة صربيا: الموقع، المساحة، السكان، التاريخ وأبرز المعالم

بلغراد عاصمة صربيا: الموقع، المساحة، السكان، التاريخ وأبرز المعالم

بلغراد عاصمة صربيا

بلغراد

مدينة بلغراد هي عاصمة صربيا، وهي أيضا أكبر مدنها، وفي موقعها القديم نشأت أكبر حضارة أوروبية في عصور ما قبل التاريخ، وهي حضارة “الفينكا”، وتتمتع بلغراد بحكم ذاتي خاص بها، وتنقسم المناطق الحضرية التابعة لها إدارياً إلى 17 بلدية، ولكل بلدية أيضا المجلس خاص بها، وفي العصور القديمة سكنت المنطقة “تراكو -داتشيان“، وهم سكان المنطقة الأصليون، حتى عام 279 قبل الميلاد، ثم أتت قبائل السلت واستقروا في المدينة وأسموها “سينكديون“.

وبلغراد اليوم هي المركز الاداري لصربيا ونقطة الارتكاز السياسي والثقافي، ومقراً لجميع الشركات الصربية ووسائل الاعلام أيضا، وتم تصنيفها عالمياً في فئة “بيتا“، العالمية في تصنيف المدن وجاهزيتها لأي حدث عالمي، وكونها أيضا تمتلك معالم جذب سياحية متعددة.

الموقع والمساحة وعدد السكان لبلغراد عاصمة صربيا

الموقع

تقع بلغراد على ارتفاع 116 متر تقريبا فوق مستوى سطح البحر، عند التقاء نهري سافا والدانوب في القسم الشمالي الأوسط من البلاد.

وهي بذلك تتمركز عند نقطة التقاء ثلاثة طرق تاريخية هامة للسفر والتنقل بين القارة الأوروبية ومنطقة شبه جزيرة البلقان.

هذه الطرق الثلاثة هي:

1- طريق على طول الاتجاه الجنوب الشرقي لوديان نهري مورافا وفاردار إلى بحر إيجه.

2- طريق يمتد نحو الغرب على طول وادي سافا في اتجاه ترييستي وشمال إيطاليا.

3- إلى جانب طريق (فيينا-البحر الأسود)، من الشرق إلى الغرب على طول وادي نهر الدانوب.

وإلى الاتجاه الشمالي والغربي يقع حوض بانونيان، والذي يضم أيضا منطقة كبيرة لزراعة الحبوب ألا وهي منطقة فويفودينا.

المساحة

وتبلغ مساحة بلغراد الإجمالية 360 كيلو متر مربع، وتلك هي مساحة المنطقة الحضرية للعاصمة.

عدد السكان

ويصل عدد السكان لمدينة بلغراد العاصمة مليون و402 ألف نسمة طبقاً لأخر احصائيات رسمية لتعداد سكان عام 2021.

تاريخ العاصمة الصربية بلغراد

في عام 471، تم الاستيلاء على المنطقة من قبل ملك القوط الشرقيين (ثيودوريك الكبير)، والذي استمر زحفه نحو إيطاليا.

وفي رسالة بابوية عام 878، ظهر أول اسم في التاريخ لبلغراد، وكانت الرسالة إلى الحاكم البلغاري بوريس الأول.

في عام 1521، تم فتح بلغراد من قبل الدولة العثمالنية بعد حصار دام طويلاً في عهد السلطان سليمان القانوني.

تم احتلال المدينة من قبل آل هابسبورغ ثلاث مرات برئاسة الأمراء الرومان المقدسين وهم: ماكسيميليان من بافاريا، يوجين من سافوي، إرنست جدعون من النمسا، وكان ذلك في الفترات (1688-1690) (1717-1739) (1789-1791).

لكن حتى مطلع القرن التاسع عشر كانت عاصمة صربيا مأهولة بالسكان المسلمين، وظلت المظاهر الإسلامية مهيمنة على المدينة حتى بعد استقلال صربيا وحصولها على الحكم الذاتي عن الدولة العثمانية.

وفي عام 1841، نقل الأمير ميهايلو أوبرينوفيتش ميها عاصمة صربيا كراغويفاتش إلى بلغراد.

عادت لبلغراد أهميتها كمدينة رئيسية في البلقان عام 1878، مع استقلال إمارة صربيا بشكل كامل وتحولها إلى مملكة عام 1882.

أثناء الحرب العالمية الأولى سقطت بلغراد في أيدي الألمان، ولكن تم تحريرها عام 1918 بواسطة الفرنسيين والصرب.

في 2014، تم إطلاق مشروع حضري “بلغراد ووترفرونت” بواسطة الحكومة الصربية وشركة إيجل هيلز الإماراتية.

أبرز معالم بلغراد

1- برج جاردوس

من أشهر معالم بلغراد، وتم بناؤه من قبل الحكام المجريين، ويقع في أقصى جنوب بلغراد.

يبلغ ارتفاعه 36 متر، وتم الانتهاء من بناؤه عام 1896.

2- أقدم منزل في بلغراد

عنوانه في دوركول شارع كارا دوسانا 10، تم بناؤه في فترة احتلال النمسا.

للمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الرسمي للعاصمة الصربية بلغراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *