السياحة المصرية وافضل الاماكن السياحية فى مصر

السياحة المصرية

تأتي مصر في مقدمة قائمة الأماكن التي تُمثل رغبات السياح في زيارتها لكونها واحدة من أعرق الدول التي تمتلك تاريخا ً عظيما ً يمتد إلي آلاف السنين ، و من أهم العوامل الجاذبة للسياح لدى مصر هو مناخها الجيد و المعتدل في فصل الصيف و الدافئ في فصل الشتاء و هو ما يُمثل مناخاً مميزا ً بالنسبة للسياح ، كما انها تمتاز بإمتلاكها حضارات تاريخية مختلفة على مر العصور و هويات متعددة أعظمها الهوية الإسلامية و الحضارة الإسلامية التي تركت أثرا ً كبيرا ً في المساجد العريقة التي ترجع إلي مئات السنوات و من أبرزها مسجد السلطان حسن و غيرها من المساجد الأثرية و التاريخية ، كما ان مصر تمتلك ما يقرب من نصف آثار العالم أجمع و بها مدينة واحدة بها أكثر من ثلث آثار العالم و هي مدينة الأقصر في صعيد مصر و التي تحتوي على الكثير من المعابد العريقة و الأثرية و هي التي تعتبر متحفا ً مفتوحا ً يشبه آلة الزمن التي تخرج بزائريها من الحاضر و تذهب به إلي حقبة زمنية مختلفة انتهت منذ ما يقرب من سبعة آلاف سنة ، و فيما يلي نوضح لكم مجموعة من أبرز الوجهات السياحية التي يُفضل أغلب السياح زيارتها.

أهرامات الجيزة:

اهرامات الجيزة

تعد أهرامات الجيزة واحدة من أبرز و أشهر عجائب الدنيا السبع و التي تقع على هضبة الجيزة في محافظة الجيزة بالقرب من العاصمة المصرية القاهرة، و قد تم بناء أهرامات الجيزة قبل أكثر من خمسة و عشرين قرنا ً قبل الميلاد فعلى سبيل المثال استغرق الهرم الأكبر في بناءه حوالي عشرون عاما ً و تم بناءه على مساحة تبلغ حوالي ثلاثة عشر فدان ، و تمثلت اعجوبته في بناءه بذلك الحجم الضخم و بتلك الأحجار شديدة الثقل و التي يبلغ وزنها حوالي اثنين طن و يصل عدد احجار الهرم الواحد إلي اثنان مليون و ثلاثمائه ألف حجر و هي أرقام يستحيل تنفيذها و التعامل معها في تلك الحقبة الزمنية في ظل ضعف الإمكانات و عدم وجود آليات تساعد في نقل تلك الاحجار و تثبيتها و تحريكها إلي ذلك الارتفاع ، و هو الأمر الذي يزيد من انبهار كل زائري منطقة الأهرامات في الجيزة و التي تمتاز بأثريتها و تحتوي على العديد من الفنادق التي تُسهل من إقامة الزوار بالقرب من الأهرامات ، كما ان تلك المنطقة تحتوي على العديد من الأهرامات الأخرى بخلاف أهرامات الجيزة الثلاثة و يأتي على رأسها هرم زوسر أو ما يعرف بإسم الهرم المدرج ، بالإضافة إلي تمثال ابو الهول الذي يظهر على شكل وجه انسان و جسم اسد و يقع بجوار الاهرامات الثلاثة حيث تم نحته على منطقة هضبة الجيزة و يتخطى عرضه تسعة عشر مترا ً ، كما ان طوله يتخطى الثلاثة و سبعون متر.

مسجد عمرو بن العاص :

مسجد عمرو بن العاص
يعد مسجد عمرو بن العاص هو أول المساجد التي تم بنائها في قارة افريقيا بالكامل و ذلك بعد الفتح الاسلامي الشريف لمصر ، و قد تم بناء مسجد عمرو بن العاص منذ ما يقرب من اربعة عشر قرنا ً من الزمان في حي الفسطاط في مدينة مصر القديمة في العاصمة المصرية القاهرة و هو من المساجد الأثرية العتيقة و يعد تاج و دُرّة المساجد في مصر لكونه قام بمهمة المنبر الخاص بالعلوم الشرعية الإسلامية قبل بناء الجامع الأزهر كما انه يمتاز بالمظهر الأثري و التصميم ذو الشكل الإسلامي الذي يتمتع بالروحانيات العالية.

برج القاهرة:

برج القاهرة  Cairo tower

برج القاهرة هو واحد من أبرز المقاصد السياحية للزوار الأجانب و ذلك لما يمتلكه من مظهر مميز تم تصميمه على شكل زهرة اللوتس التي تعد رمزاً لمصر القديمة بالإضافة إلي ارتفاعه المهيب الذي يصل إلي 187 متر حيث يتخطى في ارتفاعه الارتفاع الكلي للهرم الأكبر خوفو على هضبة الجيزة حيث يتخطاه بحوالي 43 متر ، و تم الانتهاء من بناء برج القاهرة بالكامل في عام 1961 في جزيرة الزمالك ، حيث بدأت شرارة بناء البرج في عام 1956 و تم إنهاؤه في غضون خمس سنوات ، و يبلغ عدد طوابق و أدوار برج القاهرة تسعون طابق بالتمام و الكمال ، و يستطيع زائري البرج مشاهدة القاهرة الكبرى من أعلاه من خلال الميكروسكوب الالكتروني كما انه يحتوي على العديد من المطاعم و الكافتيريات الزجاجية التي يستطيع زواره الجلوس فيها و مشاهدة القاهرة من الاعلى و قضاء أوقات ممتعة.

الأقصر:

الاقصر

مدينة الأقصر ليست مجرد مدينة عادية ، حيث أنها تم إدراجها ضمن قائمة المدن الأثرية وفقا ً لمنظمة اليونسكو العالمية وذلك لإمتلاكها الكثير من المتاحف و المعابد المفتوحة التي تجعل زائريها ينتابهم الشعور بالدخول إلي متحف كبير و ليس مجرد مدينة تقليدية ، و من أبرز المعابد التي تمتلكها مدينة الاقصر وادي الملوك الذي يمتد تاريخ تشييده و بناءه إلي القرن السادس عشر قبل الميلاد و قد تم استخدامه لمدة وصلت إلي خمسمائه عام في الفترة بين القرن السادس عشر قبل الميلاد و القرن الحادي عشر قبل الميلاد في دفن جثث الفراعنة المصنفين ضمن النبلاء في الدولة الفرعونية الحديثة ، و يقع وادي الملوك على الجهة الغربية من وادي النيل في منتصف مدينة طيبة القديمة و التي كان يطلق عليها طيبة الجنائزية القديمة ، و قد تم اعتماد وادي الملوك و تصنيفه ضمن مواقع التراث العالمي في عام 1979 ميلاديا ً.

واحة سيوة:

سيوة

تمتلك مصر أيضا ً جانب كبير من السياحة العلاجية التي تتخصص فيها الكثير من الدول السياحية الأخرى ، إلا أن مصر كعادتها تأتي في المقدمة في مختلف أنواع السياحة بمختلف مسمياتها ، حيث تعد واحة سيوة واحدة من الواحات العلاجية المميزة و الشهيرة على مستوى العالم و التي تبعد حوالي ثلاثمائه كيلو متر عن الساحل الجنوبي للبحر المتوسط و هو ما يمثل الساحل الشمالي لجمهورية مصر العربية و تتبع واحة سيوة لمحافظة مرسى مطروح ، و تمتاز واحة سيوة بالسياحة العلاجية نظرا ً لإمتلاكها العديد و الكثير من العناصر الطبيعية في رمالها الطبيعية و التي يتم إستخدامها في أغراض الطب البديل بالإضافة إلي امتلاكها العديد من الاملاح المفيدة للجلد و اعتدال مناخها في الكثير من اوقات السنة ، كما انها تحتوي على محمية طبيعية فيها و يبلغ مساحتها حوالي 7800 كيلو متر و هو الأمر الذي يجعلها تتشابه مع الجزر الشاطئية و المصيفية مثل جزر هاواوي و غيرها في دول امريكا الشمالية و الجنوبية ، كما ان واحة سيوة تصنف أيضا ً ضمن اكثر المناطق النائية عزلة على مستوى العالم و هو الأمر الذي يساعد على استغلالها من جانب الكثير من الزوار و السياح في الاستجمام و قضاء عطلة نهاية العام بها ، و قد اشارت الكثير من الاحصائيات إلي أن واحة سيوة تجذب ما يزيد عن ثلاثون الف سائح بشكل سنوي سواء من السياح الاجانب او المصريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *