أهم الأماكن الترفيهية في فرانكفورت

أبراج فرانكفورت وأهم الأماكن الترفيهية فيها
العاصمة الاقتصادية لألمانيا “فرانكفورت”

الأماكن الترفيهية في المدينة الألمانية الساحرة الواقعة غرب ألمانيا هي من الأماكن الهامة في السجل السياحي العالمي، فالمدينة بالإضافة لكونها عاصمة ألمانيا الاقتصادية ومن أفضل المراكز المالية في أوروبا فلقد تربعت على الترتيب الثامن في مؤشر المراكز العالمية مالياً عام 2013، ولها العديد من التصنيفات المتقدمة عالمياً وأروبياً، وبالإضافة إلى وقوع أكبر سوق للمال في ألمانيا بها ووجود البنك الإتحادي الألماني فيها إلى أنها ذات ثقل سياحي فريد في أوروبا ومن ثم في العالم كله، وذلك بفضل وقوعها على ضفاف نهر الماين وهي ملتقى شبكة واسعة من المواصلات الألمانية الأوروبية وبفضل مناخها الدافئ.

اقرا ايضا : كيفية الهجرة الى سويسرا

حديقة حيوان فرانكفور

غوريللا
غوريللا في حديقة حيوان فرانكفورت

تقع حديقة حيوان فرانكفورت في قلب المدينة الألمانية وتحتضن ما يقرب من 500 نوع من الحيوانات من كافة أنحاء العالم، وتفتح أبوابها جميع أيام السنة، وهي مكان ساحر للاسترخاء والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة، وفي الوقت نفسه نتعلم بعض الأشياء عن مملكة الحيوانات والحفاظ على الطبيعة وبروتينات الأنواع وأصلها، فهي تعد بحق أحد أهم الأماكن الترفيهية بفرانكفورت.

كما تتميز الحديقة بوجود المسرح الوحيد في العالم في حديقة الحيوانات وهو مسرح “فريتز ريمون” حيث الغواية بالتفكير والمرح في نفس ذات الوقت، وتأسس هذا المسرح عام 1947 تحت اسم (المسرح الصغير في حديقة الحيوان ) وأصبح جزءًا لا يتجزأ من المشهد الثقافي في فرانكفورت كمسرح خاص وتقليدي ومشهور، وكان المخرج الألماني “كلاوس هيلمر” أو من وضع لنفسه مهمة تقديم المسرحيات الكلاسيكية والمعاصرة للجمهور بصورة متطورة ومسلية وجاذبة، حيث هنا يمكنك التمتع بالجو الصحو الأنيق ومشاهدة الفن الحقيقي مما يعطي للمكان الحق الصدارة في الترتيب الذي نحن بصدده.

اقرا ايضا : الطرق القانونية للهجرة والاقامة فى استراليا

مبني مسرح فريتز ريمون بفرانكفورت ألمانيا
مسرح فريز ريمون في حديقة حيوان فرانكفورت

منطقة المتاحف

هي الضفة الجنوبية “لنهر الماين” وتعد تلك المنطقةبما تحويه من مجموعة متاحف منفصلة عن بعضها ذو مكانة عالمية، وذلك لأنها تشمل على ” متحف الثقافات العالمية” والذي يعد أفضل المتاحف الأدبية في أوروبا، وتحتوي منطقة المتاحف على أكثر من 65000 قطعة أثرية من مناطق بعيدة مثل أسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية.

جدير بالذكر أيضا أن منطقة المتاحف تحتوي على متاحف مثل ” المتحف المعماري الألماني” و ” متحف الفنون التطبيقية” ومتحف “ستادل” للفنون.

الضفة الجنوبية لنهر الماين
منطقة المتاحف” فرانكفورت”

ملحوظة: متحف ستادل

من المحتمل أن يكون في المرتبة الأولى في هذه المجموعة حيث تشمل محتوياته على  2700 لوحة( منها 600 معروضة) ومجموعة من 100000 رسم وطباعة بالإضافة إلى 600 منحوت على مساحة 4000 متر، كما يحتوي على مكتبة بها ما يقرب من 100000 كتاب و400 دوريةفي الفن، وفي عام 2012 تم تكريم متحف ستادل من جمعية نقاد الفن الألماني AICA وسجل المتحف أكبر عدد حضور في تاريخه في نفس العام حيث بلغ العدد 447395 زائر.

اقرا ايضا : اهم الاماكن السياحية فى مرسين تركيا

المتحف الفني "ستادل" ألمانيا
متحف ستادل” فرانكفورت”

حديقة النخيل

حديقة ترفيهية"فرانكفورت ألمانيا"
حديقة النخيل “فرانكفورت”

تعد أكبر حديقة من نوعها في ألمانيا حيث أنها من الأماكن الصحية حيث الهواء النقي الذي لم تلوثه يد البشر، حيث البيئة الجميلة، والأراضي الشاسعة وعدد قليل جداً من الناس، فإنه جدير بك أن تتذوق المكان ببطء حيث الدفايات الزجاجية النباتية في المكان، كما يمكنك المرح طوال اليوم دون ملل، وهناك النخيل والأشجار من جميع أنحاء العالم، ومساحتها تزيد عن 12000 متر مربع، كما تحتوي على مجموعه من الأشجار والنباتات التي قلما تجدها في حديقة بالإضافة للنخيل الرائع.

اجتذبت تلك الحديقة بعض أفضل فنانين العالم مثل “بافالو بيل” الذي زار معرضه الخاص به في ” وايلد ويست” عام 1890، ومن أهم العروض في تلك الحديقة عبارة عن معارض نباتية خارجية تم وضعها وفقاً لموقعها الجغرافي جنبا إلى جنب مع عدد من الدفيئات التي تحتوي على أنواع من النباتات الاستوائية وشبه الاستوائية، كم توفر الحدائق زوارق للأطفال وملاعب للتنزه للأطفال، وتمثل أحد أهم أماكن الترفيه في فرانكفورت.

مدينة روميربيرج

المدينة القديمة في قلب فرانكفورت
ميدان” روميربيرج”

هي مركز مدينة فرانكفورت القديم، وهو ميدان غير منتظم الشكل وتوجد به نافورة، كما تشمل تلك المنطقة القديمة قاعة الامبراطورية القديمة وعدد من الأبنية القديمة الباقية على إصر الدمار الذي لحق بالمدينة نتيجة الحرب العالمية الثانية، وتشمل تلك المدينة أيضا مجموعة من الكنائس أبرزها كنيسة “القديس نيكولاس” وكنيسة القديس “ليونارد القوطية” في القرن الرابع عشر، كما يوجد أيضا في نفس المكان مجموعة المباني الستة التقليدية المتعلقة بتاريخ فرانكفورت الثقافي الغني من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة، ومن بين الأشياء الهامة أيضا “المتحف التاريخي” الذي تأسس عام 1878.

كاتدرائية القديس بارثولوميو

تعد بالطبع كاتدرائية القديس بارثولوميو من الأماكن الترفيهية في فرانكفورت للكاثوليك في شتى أنحاء العالم بل من الأماكن السياحية الدينية، وهذا بالطبع بالإضافة إلى طرازها المعماري الفخم حيث بنيت على الطراز القوطي بالحجر الرملي الأحمر بين القرنين الثالث عشر والخامس عشر، وعلى ارتفاع 95 متر وهي واحدة من الكاتدرائيات التي تم تعيينها كتدرائية امبراطورية حيث تم تتويج الأباطرة فهي كنيسة تاريخية عتيقة، فيها العديد من المعالم البارزة، ولارتفاعها الكبير ما زالت فيها روح البروز في وسط ناطحات السحاب في فرانكفورت.

كلاين ماركتهالي

أحد الأسواق في فرانكفورت "كلاين"
سوق كلاين

هو أحد الأسواق الشهيرة في فرانكفورت حيث أشهر الأطعمة الألمانية “الصوص الأخضر” الشهير بألمانيا وهو بهار تقليدي مكون من 7 أعشاب وكريمة حامضة وبيض، كما يمكنك أن تتذوق العديد من الأطعمة الشهية هناك.

منزل ومتحف جوتة

منزل الكاتب الألماني جوتة
متحف ومنزل جوتة

أحد أبرز الأماكن الترفيهية في فرانكفورت منزل ومتحف أشهر كاتب في ألمانيا حيث كانت فرانكفورت هي مسقط رأس هذا الكاتب العملاق ويمكن هنا رؤية كيف عاش ذلك الكاتب ابتداءًا من غرفة طعامه ونومه وما إلى ذلك من الأشياء والتي تعد عند الشعب الألماني من التراث والثقافة الألمانية.

برج إيشنهايمر

أحد أشهر أبراج فرانكفورت "إيشنهايمر"
برج إيشنهايمر “فرانكفورت”

يبلغ ارتفاعه 47 متر حيث يضم البرج اليوم مقهى وقاعات للاجتماعات تستخدمها المجتمعات التاريخية المحلية، وتم بناء هذا البرج عام 1400 وهو من أفضل أثار جدران مدينة فرانكفورت القديمة، ومما يثير الاجتذاب إليه البورصة القديمة القريبة منه والتي بنيت عام 1879 وهي البورصة الأكبر في البلاد.

دار الأوبرا القديمة

الأوبرا القديمة في قرانكفورت ألمانيا
دار الأوبرا القديمة ” بفرانكفورت”

في عام 1880 تم بناؤها بأسلوب عصر النهضة الإيطالي العالمي وتم تدميره خلال الحرب العالمية الثانية في قلب ساحة الأوبرا بفرانكفورت، ولكن تم بناؤها مرة أخرى عام في عام 1981 كأحد أهم أماكن الترفيه في فرانكفورت حيث الحفلات الموسيقية، ومسرح الدراما “شاوسبيل فرانكفورت” في مكان عصري على أحدث طراز يعرف ب “بأوبر شونبيلهاوس فرانكفورت على بعد حوالي نصف ميل من بالقرب من نهر الماين.

وهنا نأتي إلى ختام موضوعنا حتى لا نطيل عليكم أيها القراء الكرام ونرجوا أن نكون قد قدمنا معلومة مفيدة عن أهم الأماكن الترفيهية في فرانكفورت ودمتم في خير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *