السبت , أبريل 13 2024
الرئيسية / قارة أوقيانوسيا / ساموا / أبيا عاصمة ساموا وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها وما تشتهر به

أبيا عاصمة ساموا وأهم المعلومات عنها وأبرز معالمها وما تشتهر به

أبيا عاصمة ساموا

مدينة أبيا هي عاصمة دولة ساموا المستقلة، والتي كانت تعرف في الماضي القريب باسم ساموا الألمانية أو ساموا الغربية، وأما مدينة أبيا العاصمة، فهي تقع في شمال ثاني أكبر جزيرة في البلاد، وهي جزيرة أوبولو، وهي مدينة أنشأتها ألمانيا، وتم اتخاذها عاصمة للبلاد عام 1959، في جنوب المحيط الهادءئ، وأيضا فهي تقع على ميناء طبيعي على مصب نهر فيسيجانو والذي يقع عند سهل ساحلي ضيق مع جبل فايا والذي يبلغ ارتفاعه 472 متر.

وجدير بالذكر أن الكاتب الاسكتلندي الشهير “روبرت لويس ستيفنسون” قد تم دفنه عند جبل فايا عام 1894.

وفي بقعة تطل على البحر كان قد تبرع بها نائب القنصل البريطاني حينها “توماس ترود“، لصالح الحكومة الساموية.

تاريخ أبيا عاصمة ساموا

كانت أبيا عبارة عن قرية صغيرة، ثم أخذت في النمو شيئاً فشيئاً، حتى تحولت إلى منطقة حضرية مترامية الأطراف.

ولا تزال قرية أبيا الأصلية موجودة حتى الأن، ومن اسمها كما يظهر تم اتخاذ اسم العاصمة الحالي.

بداية التأسيس لعاصمة ساموا الحديثة

تأسست مدينة أبيا في خمسينيات القرن التاسع عشر، وكان المرفأ الخاص بها موقعاً للمواجهة البحرية سيئة السمعة في المحيط الهادئ.

حيث أنه في عام 1889، رفضت سبع سفن من ألمانيا، بريطانيا والولايات المتحدة مغادرة الميناء بالرغم من وجود بوادر لإعصار شديد، وغرقت جميع السفن أو تمت إصابتها بأضرار بالغة يصعب تلافيها ومعالجتها، وذلك باستثناء الطراد الحربي البريطانيكاليوب“، والذي استطاع المغادرة بسرعة ميل واحد في الساعة، وقتل في هذه الحادثة 200 أمريكي واألماني تقريبا.

منذ عام 1900 وحتى عام 1919، حكمت ألمانيا ساموا الغربية وعاصمتها آبيا، حتى تم احتلالها بواسطة نيوزيلندا.

قامت نيوزيلندا باحتلال ساموا ابتداءً من عام 1920 وحتى عام 1962.

وفي أوائل القرن العشرين كافحت حركة ماو الوطنية من أجل نيل استقلال البلاد، وفي خلال تلك الفترة كانت آبيا مسرحاً للحركات الاحتجاجية السلمية.

في يوم 28 ديسمبر عام 1929، تم اعتقال المئات من المواطنين أثناء تجمع سلمي، حتى اشتهر هذا اليوم بالسبت الأسود.

مساحة وعدد سكان أبيا

تبلغ مساحة أبيا حوالي 123 كيلو متر تقريباً، كما أنها ترتفع فوق مستوى سطح البحر 2 متر أيضا.

أما عن عدد سكان المدينة فقد بلغ 37 ألف و391 نسمة وفق احصاءات عام 2016، وهو آخر احصاء رسمي صادر عن حكومة ساموا.

أبرز معالم مدينة أبيا

تحتوي عاصمة ساموا على العديد من المعالم البارزة والهامة في تاريخ البلاد، وسوف نذكر هنا أهمها وأكثرها شهرة كما يلي:

1- بيت العبادة البهائي

هو واحد من ثمانية بيوت للعبادة البهائية في العالم أجمع، وذلك منذ تأسيس تلك العبادة في عام 1984، واستقبلت مئات الزوار من جميع أنحاء العالم.

وفي هذا المكان توجد العديد من النباتات والأشجار، وحديقة تستضيف أكثر من 60 نوع من الزهور.

العنوان: طريق كروس، آيلاند، أبيا.

2- محمية فيليما الوطنية

وتقع على بعد مسافة 5 كيلو متر عن أبيا، وهي أحد المعالم التاريخية في ساموا، والتي تشمل 30 فداناً عليها مجموعة متنوعة من الأنواع مثل نباتات الأرخبيل وما يحويه حوض المحيط الهادئ.

تستطيع من خلاله المشي لمسافة تستغرق 30 دقيقة إلى قبر الروائي “روبرت لويس”، وهو مكان متميز للزيارة النهارية للاسترخاء.

إلى هنا فقد وصلنا إلى نهاية موضوعنا عن عاصمة ساموا، لكن بالتأكيد لم ننتهي بعد من سرد جميع المعلومات عن تلك المدينة الجذابة.

وللمزيد من المعلومات حول مدينة أبيا عاصمة ساموا يمكنك زيارة الموقع الرسمي لحكومة دولة ساموا المستقلة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *